۳۱۳مشاهدات
واكد المتحدثون ضرورة الاستماع الى وجهات نظر ايران كدولة عريقة وذات مواقف ثابتة والتخلي عن التصورات المصطنعة من قبل العديد من وسائل الاعلام التي تقدم صورة مشوهة عن ايران.
رمز الخبر: ۵۶۱۸۲
تأريخ النشر: 26 August 2021

اعتبر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في البرازيل حسين قريبي، ظهور داعش من تداعيات التدخل الخارجي في المنطقة، مؤكدا بان مواجهة التهديدات الارهابية على المستوى الاقليمي تعد من اهم اولويات ايران.

جاء ذلك في تصريح للسفير قريبي خلال ندوة عقدت الثلاثاء عبر الاجواء الافتراضية برعاية الجامعة الفدرالية في مدينة سلفادور بالبرازيل حول موضوع الامن في الخليج الفارسي شارك فيها عدد من اساتذة الجامعة.

وقدم السفير الايراني عرضا للنزاعات الاقليمية والتهديدات الامنية في الخليج الفارسي خلال الاعوام الاربعين الماضية وشرح بالتفصيل رؤية ايران للارتقاء بالترتيبات الباعثة على الثقة والصانعة للامن في المنطقة وقال: ان الاجراءات البانية للثقة على اساس التعاون في المجالات الفنية والبيئية وتبادل وجهات النظر والمعلومات حول القضايا المتعلقة بامن المنطقة مع التزام مبادئ ميثاق الامم المتحدة من شانها ان تؤدي الى تقارب حكومات الدول الساحلة الثمانية المطلة على الخليج الفارسي ومنها التنظيمات الشعبية والقطاعات الخاصة فيها والتي من شانها ان تخلق ظروفا تبادر فيها دول المنطقة من دون الاعتماد على القوى الاجنبية للتنمية الاقتصادية وبسط الامن وفق خصائص شعوب المنطقة.

واشار قريبي الى تداعيات ظهور تنظيم داعش الارهابي اثر التدخلات الاجنبية في المنطقة، لامن واستقرار المنطقة، ولفت الى قرار مجلس الامن الدولي الذي اعتبر داعش تهديدا عالميا ولا سابق له للسلام والامن الدولي، مؤكدا بان مواجهة التهديدات الارهابية في المجال الاقليمي تعد من اهم اولويات ايران.

ورجح تحقيق تقدم في مجال الامن الاقليمي نظرا لنهج السياسة الخارجية للحكومة القادمة في ايلاء الاولوية للارتقاء بالعلاقات مع الجيران.

وتحدث السفير الايراني عن اوضاع افغانستان واجراءات الحظر الاميركية الاحادية والظالمة في انتهاك القوانين الدولية ومقاومة الشعب الايراني امام الضغوط القصوى الاميركية والتعايش بين المذاهب والاديان والقوميات في الجمهورية الاسلامية الايرانية والعلاقات مع الصين ونهج التعددية وانجازات البلاد في مجال حقوق الانسان.

وفي الندوة الافتراضية تحدث عدد من مدراء واساتذة الجامعة الفدرالية في مدينة سلفادور عن دور ومكانة ايران في المنطقة واهمية الامن والاستقرار في المنطقة من اجل الامن والسلام الدولي.

واكد المتحدثون ضرورة الاستماع الى وجهات نظر ايران كدولة عريقة وذات مواقف ثابتة والتخلي عن التصورات المصطنعة من قبل العديد من وسائل الاعلام التي تقدم صورة مشوهة عن ايران.

رایکم
آخرالاخبار