۳۷۵مشاهدات
رئيس الجمهورية:
والقضية الاخرى التي أكد عليها رئيس الجمهورية هي مكافحة الفساد بشكل جاد وقاطع ، داعيا الوزراء الى غلق منافذ الفساد بعد معرفتها وتشخيصها .
رمز الخبر: ۵۶۱۸۱
تأريخ النشر: 26 August 2021

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، ظروف البلاد اليوم بانها لا تليق بالشعب الايراني العظيم ويجب ان تتغير، لافتا الى ان مكافحة كورونا والسيطرة على الغلاء وتحسين معيشة المواطنين تعد اولويات مهمة للحكومة.

واكد الرئيس رئيسي في الاجتماع الاول للحكومة الجديدة صباح اليوم الخميس، عزم الحكومة على تحقيق العدالة، وقال إن أفضل معيار لإقامة العدل هو تطبيق القانون.

وفي هذا الاجتماع الذي يعد الاول للحكومة الجديدة بعد تصويت مجلس الشورى الاسلامي على منح الثقة للوزراء الذين رشحهم رئيس الجمهورية للتشكيلة الوزارية، شكر الرئيس رئيسي جميع المسؤولين الذين عملوا طوال 40 عاما على خدمة الشعب، وقال إنه مع كل الجهود التي بذلتها الحكومات السابقة، الا اننا نشهد اليوم ظروفا لا تليق بالشعب الايراني العظيم، ويجب أن تتغير هذه الظروف بما يحقق مصالح المواطنين.

واشار رئيسي الى أن العدالة تعني وضع الشيء في محله ، وهذا ما يتطلب اولا معرفة الاشياء بدقة ثم وضعها في مكانها الصحيح ومن بين ذلك وضع كل شخص في المكان المناسب.

والقضية الاخرى التي أكد عليها رئيس الجمهورية هي مكافحة الفساد بشكل جاد وقاطع ، داعيا الوزراء الى غلق منافذ الفساد بعد معرفتها وتشخيصها .

وحول المواجهة مع كورونا أكد رئيسي ضرورة تعاون جميع الاجهزة في هذا المجال بمحورية وزارة الصحة والعلاج، موضحا ان القوات المسلحة دخلت الميدان لتقديم المساعدة لمواجهة كورونا الي جانب العديد من القطاعات.

وشدد رئيسي على ضرورة النجاح خلال فترة قصيرة على صعيد التلقيح ضد فيروس كورونا وضمان سلامة المواطنين وهذا ما يحتاج مزيدا من الجهود المضاعفة.

رایکم
آخرالاخبار