شارك عشرات الأطفال، يوم الثلاثاء، في وقفة احتجاجية أمام حاجز بيت حانون/إيرز شمالي قطاع غزة، رفضًا للحصار الإسرائيلي وإغلاق المعابر.
رمز الخبر: ۵۶۰۷۲
تأريخ النشر: 24 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وتضمنت الوقفة التي نظّمتها فصائل العمل الوطني والإسلامي، رسالة باللغتين العربية والإنجليزية من الأطفال إلى العالم، تطالب بإنهاء الحصار، وتخللها أيضًا إطلاق بالونات في الهواء.

وفي كلمة ألقاها نيابة عن الأطفال، قال أحمد أبو عسكر (12 عامًا) إن الاحتلال يريد إطفاء غزة وإغراقها في ظلام البؤس والحرمان من خلال حصاره الذي طال كل مناحي الحياة.

وأضاف أبو عسكر: "نتعرض لمؤامرة جديدة لتنغيص حياتنا والإمعان في إذلالنا وحرماننا من حقوقنا التي يتمتع بها كل أطفال العالم".

وأكد أن "الاحتلال يتحمل نتائج العدوان والحصار بحقنا كأطفال سلبت حريتهم وحرمونا رغد العيش".

وطالب الطفل أبو عسكر، منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية بمحاكمة كل من يقف مع الاحتلال ويشاركه الحصار الظالم والمتجسد في قطع الكهرباء وإغلاق المعابر.

وتابع قائلاً: "كما نطالب أطفالنا وأهلنا في الضفة الغربية بالهبة العارمة لينصروا أطفال غزة في وجه هذا الظلم الذي نتعرض له".

ويعيش في قطاع غزة أكثر من مليوني فلسطيني تحت وطأة أوضاع معيشية صعبة، جراء استمرار الحصار الإسرائيلي منذ عام 2006.

وتحرم سلطات الاحتلال الاسرائيلية سكان القطاع من حرية التنقل والسفر، وتمنع إدخال كميات كافية من الوقود لتشغيل محطة الكهرباء الوحيدة، وتحظر إدخال الكثير من المواد الأساسية عبر المعبر.

كما تُعطّل سلطات الاحتلال عملية إعادة إعمار القطاع بعد شن عدوان عليه في 10 أيار/مايو الماضي، من خلال منع إدخال مواد البناء.


         

رایکم
آخرالاخبار