۳۰۰مشاهدات
أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، مقتل أكثر من 40 مدنيًا وإصابة 118 آخرين في لشكارجاه عاصمة ولاية هلمند جنوبي أفغانستان، خلال الـ24 ساعة الماضية.
رمز الخبر: ۵۶۰۶۳
تأريخ النشر: 24 August 2021

موقع تابناك الإخباري_جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، يوم امس الاثنين.

وقال دوجاريك إن "البعثة الأممية بأفغانستان، أبلغتنا أن هجوم طالبان البري والغارات الجوية للجيش الوطني الأفغاني، تتسبب في أكبر قدر من الضرر".

وأضاف: "أعربت البعثة، عن القلق البالغ إزاء إطلاق النار العشوائي وإلحاق الضرر بالمرافق الصحية ومنازل المدنيين".

وتابع دوجاريك قائلاً: "دعت البعثة، جميع الأطراف إلى بذل المزيد من الجهد لحماية المدنيين وإلا ستصبح الأوضاع كارثية".

وأشار إلى أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في أفغانستان، تواصل تقديم المساعدة الطارئة للعائلات التي نزحت حديثًا بسبب العنف، حيث فر ما يقرب من 360 ألفا من منازلهم هذا العام بسبب الصراع".

وتشهد عدة مناطق في أفغانستان بينها ولاية هلمند معارك عنيفة بين عناصر طالبان والقوات الأفغانية منذ عدة أسابيع.

وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أمس الاثنين، مقتل 455 من عناصر حركة طالبان وإصابة 232 آخرين في عمليات أمنية بعدة ولايات خلال 24 ساعة فقط.

وشرعت طالبان بتوسيع سيطرتها في أفغانستان مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 آب/ أغسطس الجاري، وسيطرت الحركة خلال أقل من 10 أيام على البلاد كلها تقريبًا.


         

رایکم
آخرالاخبار