۴۱۳مشاهدات
أعلنت حركة النجباء العراقية ان "الطارمية وغيرها من حواضن الدواعش ستبقى مصدرا للارهاب ومنبعا للانتحاريين وسياراتهم المفخخة ما لم يتم تطهيرها تماما".
رمز الخبر: ۵۵۹۸۹
تأريخ النشر: 22 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وفي بيان لها تعليقا على الهجوم الإرهابي لتنظيم داعش امس على مقر للحشد الشعبي بالطارمية، قالت الحركة: نرفض كل الأصوات النشاز التي بدأت تصرخ لحماية الدواعش للحيلولة دون إكمال تطهير هذه المناطق وعرقلة العمليات.

واستشهد 3 عناصر من الحشد الشعبي ليل الجمعة في اشتباكات مع ارهابيي تنظيم داعش، بعدما هاجم الاخير مقر اللواء 12 التابع للحشد في محيط منطقة الطارمية الواقعة شمال بغداد.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ
صدق الله العلي العظيم
عند الله نحتسب شهداءنا الأبرار الذين قضوا بنيران الارهاب الداعشي المقيت وهم يذودون عن أمن وسيادة الوطن في أيام محرم الحرام شهر الفداء والتضحية والإباء ولهم أسوة بسيد الأحرار الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته الأطهار وصحبه الكرام.
ونحن إذ نعزي عوائلهم الكريمة باستشهاد هذه الثلة المجاهدة الطيبة، نؤكد مجددا أن الطارمية وغيرها من حواضن الدواعش ستبقى مصدرا للارهاب ومنبعا للانتحاريين وسياراتهم المفخخة ما لم يتم تطهيرها تماما وبأسرع وقت ممكن لقطع دابر الارهاب التكفيري والحفاظ على أمن العاصمة بغداد من هذا التهديد المستمر لأمن المواطنين الأبرياء ونرفض كل الأصوات النشاز التي بدأت تصرخ لحماية الدواعش للحيلولة دون إكمال تطهير هذه المناطق وعرقلة العمليات .
رحم الله الشهداء ورفع منزلتهم في عليين بمصاف الصديقين وحسن اولئك رفيقا ، وأنعم على الجرحى بالشفاء وألبسهم ثوب العافية إنه سميع مجيب.

رایکم
آخرالاخبار