۳۳۰مشاهدات
بات الطلب شبه معدوما على شراء العطور ذات العلامات التجارية المعروفة، في الوقت الذي وجد فيه المواطنين قبلتهم في العطور المركبة لكونها أقل ثمنا.
رمز الخبر: ۵۵۹۷۶
تأريخ النشر: 21 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وفي ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يشهدها قطاع غزة، وعلى الرغم من انعدام الطلب على العطور ذات العلامات التجارية المعروفة، إلا أن شركات العطور المركبة تعاني أيضاً من قلة الطلب في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يشهدها القطاع.

ويقول موظف المبيعات في شركة "خليك ستايل" للعطور المركبة، محمود الشوا، إن "جائحة كورونا أثرت على نسبة المبيعات بشكل كبير، وجاء العدوان الإسرائيلي الأخير ليكمل خناقه علينا حيث أعدم البيع، خاصة في فصل الصيف الذي يُعد من المواسم التي يكثر فيها نسبة الطلب على العطور".

وأوضح الشوا أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة، أجبرت المواطنين على استعمال العطور المركبة، بعيداً عن عطور الماركات، التي تمتاز بأسعارها الغالية.

رایکم
آخرالاخبار