۳۸۸مشاهدات
قال الاتحاد الأوروبي إنه لن يمول أية حكومة في أفغانستان لا تحترم حقوق المرأة، داعيا لتشكيل حكومة شاملة في البلاد تضمن تلك الحقوق بصرف النظر عن مرجعيتها.
رمز الخبر: ۵۵۹۶۸
تأريخ النشر: 21 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وأوضحت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، ورئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، خلال زيارة مجمع لاستقبال الأفغان والمواطنين الأوروبيين في مدريد، "لن يذهب أي يورو إلى السلطة التي ترفض حقوق المرأة في أفغانستان، وأقصد بذلك حركة طالبان".

وتابعت أن "حركة طالبان تمسك بزمام الأمور في أفغانستان، وندعو إلى تكوين حكومة شاملة، حيث يكون هناك فرصة للمرأة لتعمل وتدرس، سواء كان ذلك في إطار الشريعة الإسلامية أو غيرها".

وأضافت أن "طالبان تقول إنها ترغب باستمرار تعليم الفتيات وتسلم المناصب حسب التعاليم الإسلامية، تصلنا تقارير تقول العكس، حيث الأشخاص يهربون من بطش طالبان".

وأكدت فون دير لاين أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم بمساعدة المنظمات غير الحكومية التي تعمل في أفغانستان".

ودعت رئيسة المفوضية الأوروبية، إلى التمييز بين الاتصالات التقنية مع طالبان التي تجري حاليا والمحادثات السياسية، لأننا نحتاج إلى الحوار معهم لإجلاء المواطنين، نحن مضطرون لذلك". وأكدت أنه "ليس هناك أي محادثات سياسية مع طالبان ولا اعتراف في الوقت الحالي".

فيما صرح رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، بأن "ثمة عواقب كارثية جراء للوضع السياسي في أفغانستان"، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي "مستمر في مراقبة التهديدات الإرهابية"، على خلفية ذلك الوضع.

         

رایکم
آخرالاخبار