۳۵۱مشاهدات
محمد عبد السلام:
أكد رئيس الوفد اليمني المفاوض محمد عبد السلام أن "وجود قوات بريطانية في المهرة هو ليس جديد، له أكثر من سنتين، والوجود العسكري الأجنبي في اليمن مرفوض سواء كان أمريكيا، بريطانيا، سعوديا، إماراتيا، سودانيا أو أي بلد".
رمز الخبر: ۵۵۹۶۵
تأريخ النشر: 21 August 2021

وفي السياق، أضاف عبد السلام في حديث خاص مع موقع "الخنادق" قائلا، "نحن نعتقد أن أي قوات عسكرية هي قوات احتلال، ومن حق الجمهورية اليمنية وجيشها ان يواجه أي قوات عسكرية وأن يستهدفها"، لافتًا إلى ان العمليات في مأرب مستمرة بشكل واسع.

وأوضح أن الوجود البريطاني في المهرة له ارتباط بمصالح بريطانيا ومصالح أمريكا و"إسرائيل"، وليس فقط في المهرة وأيضا في سقطرى.

وأشار عبد السلام إلى ان سقطرى جزيرة لا يوجد فيها أحداث ولا تمثل أي ارتباط لا جزئي ولا عضوي ولا مباشر ولا غير مباشر بالأحداث العسكرية في اليمن، ومع ذلك تواجدت فيها قوات عسكرية إماراتية محتلة وحاولت أن تغير الكثير من الثوابت الوطنية اليمنية فيها".

وفي سياق منفصل، تحدث عبد السلام عن تعاطي السعودية مع المبادرة التي طرحها قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي، قائلا "إن الجانب السعودي في واقع الأمر لا يريد حلًّا سياسيًّا ولا حلًّا انسانيًّا، هو يريد أشبه ما يكون بفض الاشتباك وبقاء الأزمة".

وشدد على ان الوساطة العمانية "مستمرة ولا نعتقد أن التقارب السعودي-العماني ممكن أن يؤثر على دور عمان التاريخي والاستراتيجي من الحروب وموقفها الواضح والصريح من حرب اليمن والعدوان عليه".

المصدر: موقع الخنادق

رایکم