۲۹۱مشاهدات
أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، وجود مخططات "يائسة" لاغتياله من قبل أطراف وصفها بأنها "دأبت على الخيانة"، و"تأليب" الدول الأجنبية ضد تونس، وتوعد بمحاسبتهم.
رمز الخبر: ۵۵۹۳۸
تأريخ النشر: 21 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال الرئيس التونسي، في كلمة له الجمعة، "هناك من يجري محاولات يائسة لاغتيالي"، مطالباً القضاء بتحمل مسؤولياته في التحقيق في التجاوزات الحالية، وشدد على أنه "لا عودة إلى الوراء، وسنحاسب الخونة الذين باعوا ضمائرهم".

وأضاف سعيد: "هناك أطراف دأبت على الخيانة وتأليب الدول الأجنبية ضدنا لكنهم سيلقون جزاءهم بالقانون".

وشدد الرئيس التونسي على أن طريق الحق صعب، لكنه سيواصله بنفس المبادئ في إطار القانون.

وتابع: "خلفنا وبيننا نظام ما زال يريد أن يلاحقنا، ولن يحقق ما يسعى إليه في الظلام".

وحذر سعيد بأن القوات العسكرية والأمنية ستتصدى لمن يعدون لزرع القنابل.

رایکم