۴۰۳مشاهدات
خرج متظاهرون افغان يحملون العلم الوطني اليوم الخميس، إلى الشوارع في العاصمة الأفغانية كابول منددين بسيطرة حركة طالبان على البلاد.
رمز الخبر: ۵۵۸۸۶
تأريخ النشر: 20 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وأظهرت مقاطع مصورة نشرها ناشطون أفغانيون، حشدا يضم رجالا ونساء يهتفون "علمنا هويتنا" وهم يلوحون بالعلم الوطني في يوم عيد الاستقلال الذي تحيي فيه أفغانستان كل عام في 19 أغسطس ذكرى استقلالها عن بريطانيا في 1919.

ورفع المشاركون في التظاهرات العلم الوطني الأفغاني بألوانه الأحمر والأسود والأخضر، في إشارة إلى الاحتجاج على حركة طالبان التي علمها أبيض اللون، مرددين شعارت "عاشت أفغانستان"، "علمنا فخرنا".

وقدمت طالبان وجها معتدلا إلى العالم منذ دخولها كابول الأحد الماضي، وقالت إنها تريد السلم ولن تنتقم من أعدائها القدامى وستحترم حقوق المرأة في إطار الشريعة الإسلامية.

وعلى خلفية التظاهرات، انتشر مسلحو طالبان في الأماكن التي سار فيها المتظاهرون وعملوا على تطويق التظاهرات ونزع الإعلام من المحتجين، فضلاً عن العمل على فض التظاهرات.

وبعد 20 عاما على طردها من السلطة إثر الغزو الأميركي لأفغانستان، دخلت قوات طالبان الأحد الفائت العاصمة كابول، وسيطرت على المقرات الأمنية والحكومية فيها، وذلك بعد سيطرتها على 33 ولاية أخرى من أصل 34، خلال أسبوع فقط.

ولا تزال ولاية بانشير خارجة عن سيطرة طالبان، وتعرف بلغة الداري (اللغة الأفغانية الرسمية) بـ"الأسود الخمسة"، ويبلغ عدد سكانها 150 ألف نسمة، 98.9% منهم من الطاجيك.

هذا وقد خرج الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني مساء امس الأربعاء، في تسجيل مصور يقول فيه إنه تنازل عن السلطة لأنه لم يرد إراقة الدماء في العاصمة كابول، كاشفاً أن "عناصر حركة طالبان أرادوا تكرار الفضائح التي وقعت في أفغانستان قبل 20 عاما".


         

رایکم
آخرالاخبار