۳۳۹مشاهدات
أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ان بقايا جامع النوري توضح مدى النزعة التدميرية للإرهابيين.
رمز الخبر: ۵۵۸۳۴
تأريخ النشر: 18 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال الكاظمي خلال زيارته جامع النوري بمدينة الموصل، في بيان لمكتبه الاعلامي "نقف هنا بالقرب من معلم ديني تأريخي، يصل عمره إلى ألف عام أُريد له التخريب على يد عصابات داعش الإرهابية"، مبينا ان "بقايا جامع النوري، توضح مدى النزعة التدميرية للإرهابيين الذين يستترون بالدين، غير مبالين بأنه بيت من بيوت الله."

وأضاف: " تهديم جامع النوري أثناء تحرير مدينة الموصل آلم العراقيين جميعاً، وشاهدنا بحرقة كيف فجّره الإرهابيون لطمس كل معالم هذه المحافظة العريقة"، مؤكدا "سيرى جامع النوري النور، وسوف تملأ أصوات الأذان جميع ضواحيه، وسترتفع منارة الحدباء مرة أخرى بإعادة بنائه".

وتابع: "يبدأ الإعمار وتعود الابتسامة على محيّا الموصليين، بالأمل والتفاؤل في بناء مستقبل مشرق لجميع المكونات العراقية، مهما حاول المخربون إعاقة العراق وتدميره، سيأبى التأريخ ذلك، وهذه هي قوتنا الاستثنائية، وسيبقى الجامع النوري معلماً تأريخياً على أصالة الشعب العراقي، وعلى صموده أمام كل التحديات."

رایکم
آخرالاخبار