۳۹۸مشاهدات
وصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الوضع في أفغانستان بأنه "انهار" بعد خروج الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، مشدداً على أن هذا الوضع "يحتاج للتعاون بين روسيا والغرب".
رمز الخبر: ۵۵۷۷۳
تأريخ النشر: 17 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال لافروف معلقا لأول مرة على الوضع في أفغانستان بعد سيطرة طالبان: "هناك حاجة إلى عمل مشترك للمساعدة في حل الأزمات والصراعات الإقليمية العديدة المستمرة في العالم، وقد تجلى هذا مرة أخرى بشكل واضح للغاية على خلفية انهيار الوضع في أفغانستان بعد الانسحاب المتسرع للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي من هناك".

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الروسي، إن الخطأ الرئيسي الذي ارتكبه الغرب في أفغانستان كان محاولة إجبار الأفغان على العيش وفقًا لقوانينهم، متجاهلين التقاليد التي عاشت بموجبها الدول الأخرى لقرون.

واردف: "في هذه الحالة، التظاهر بأنك تستطيع إجبار الشعب الأفغاني على العيش وفقًا لقوانين يعيش بها الغرب هذا أمر ساذج، وهذه مرة أخرى محاولة لفرض القيم على بقية العالم مع تجاهل تام للتقاليد القائمة بموجبها البلدان الأخرى منذ قرون. وهنا، أعتقد أنه يكمن الخطأ الفادح".

وأكد لافروف أن بلاده تؤيد الدعوة إلى بدء حوار شامل في أفغانستان، قائلا: "نحن مقتنعون منذ فترة طويلة بأن الحوار الشامل والجامع وحدة وبمشاركة جميع القوى الرئيسية ممكن كخطوة لتطبيع الوضع في أفغانستان".

وأضاف: "نحن نؤيد دعوة الرئيس السابق كرزاي لبدء مثل هذا الحوار، فمن الضروري إشراك الأوزبك والهزارة والطاجيك وغيرهم من الجماعات العرقية والطائفية فيه. لا توجد وسيلة أخرى".

رایکم
آخرالاخبار