۲۸۸مشاهدات
أصيبت إمرأة أفغانية على الأقل إثر إطلاق مقاتلي طالبان النار في الهواء لتفريق محتشدين في محيط مطار كابول اليوم الثلاثاء. ودخل مقاتلو الحركة بعض مناطق الجزء المدني من المطار، الذي لايزال أغلبه تحت سيطرة 3500 من الجنود الأمريكيين.
رمز الخبر: ۵۵۷۶۶
تأريخ النشر: 17 August 2021

موقع تابناك الإخباري_ وتجدد التدافع ظهر اليوم في محيط مطار كابول مع استمرار إطلاق النار لتفريق الحشود، فيما انتشر مسلحو حركة طالبان في محيطه.

وقالت حركة طالبان إن إدارة المطار طلبت من المواطنين عدم التوجه إلى المطار حتى إشعار آخر، وأعلنت تأجيل الرحلات.

هذا وقال مسؤول أمن مطار كابل إنه سيتم إعادة فتح المطار أمام المدنيين يوم السبت المقبل، مؤكدا ان عددا من مسلحي طالبان دخلوا الجزء المدني من المطار.

بدوره أعلن البنتاغون استمرار عمليات إجلاء "أكبر عدد من الأمريكيين والأفغان المتعاونين قدر المستطاع في الأسابيع المقبلة".

وكانت هيئة الطيران المدني الأفغانية قد أعلنت الاثنين، إفساح المجال الجوي الأفغاني أمام الطائرات العسكرية والطلب من الرحلات المدنية تجنبه.

في أعقاب ذلك، أعلنت لوفتهانزا، مجموعة الطيران الأولى في أوروبا، إضافة إلى شركة "آير فرانس" تجنّب تحليق طائراتهما فوق أفغانستان "حتى إشعار آخر".

وفي إشعار موجه إلى شركات الطيران، أوصت هيئة الطيران المدني الأفغانية "الطائرات العابرة (في المجال الجوي الأفغاني) بتغيير مسارها".

وأضاف الإشعار "كل عبور في المجال الجوي لكابول سيكون خارجا عن السيطرة".

وسيطرت حركة طالبان، الأحد، على كابول، ما دفع الرعايا الأجانب وعددا كبيرا من الأفغان إلى مغادرة البلاد على وجه السرعة.

         

رایکم
آخرالاخبار