۴۲۸مشاهدات
دعت لجنة الفصائل للقوى الوطنية والإسلامية اليوم الثلاثاء، الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية، لإنهاء معاناة شهداء العدوان الإسرائيلي عام 2014، وصرف مستحقاتهم ومخصصاتهم المالية.
رمز الخبر: ۵۵۷۵۹
تأريخ النشر: 17 August 2021

موقع تابناك الإخباري_جاء ذلك خلال وقفة تضامنية نظّمتها اللجنة أمام مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى وسط مدينة غزة، بالقرب من خيمة الاعتصام التي يحتج داخلها أهالي الشهداء للمطالبة بحقوقهم الوطنية التي كفلها القانون الفلسطيني.

وشدد القيادي بالجبهة الشعبية محمد الغول في كلمة ممثلة عن لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية على أن هذه الوقفة هي جزء من برنامج عمل تصاعدي تجاه قضية أهالي الشهداء، وبين أن هذه القضية التي مر عليها أكثر من 7 سنوات هي حق لأهالي الشهداء، مؤكدا أن القوى الوطنية تتابع هذا الملف مع المعنيين.

وأشار إلى أن لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية أصدرت مؤخرا رسالة للرئيس عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية ورئيس مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى انتصار جهاد ،من أجل حل هذه المعاناة.

ومنذ نحو شهر يواصل أهالي شهداء عدوان 2014 اضرابهم المستمر في خيمة الاعتصام التي أقاموها أمام مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، فيما أضرب منهم 14 مواطنا عن الطعام منذ 12 يوما، وقد علقوا إضرابهم اليوم بعد وعودات تلقوها بإنهاء معاناتهم.

وفي عدوان عام 2014 استشهد 1943 مواطنا وجميعهم لم يصرف لهم رواتب مالية أسوة بشهداء الشعب الفلسطيني.

رایکم