۳۵۹مشاهدات
وانتقد مندوب ايران تصرفات الولايات المتحدة وعدم تنفيذها لالتزاماتهاحول معاهدة "ان بي تي" قائلاان امريكا ادخلت مشروعها المسمى بالدرع الصاروخية حيزالتنفيذ في دول اوروبا التي تمتلك سلاح نووي مما يشكل تهديدا للدول الاخرى.
رمز الخبر: ۵۵۷۳
تأريخ النشر: 08 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن مندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي استعداد بلاده للمشاركة في مباحثات جدية وبناءة على اساس العدالة والاحترام المتبادل دون شروط مسبقة مؤكداً حق ايران في الاستفادة من الطاقة النووية للاغراض السلمية.

ویذکر ان مندوب الجمهورية الاسلامية لدى الامم المتحدة وخلال مشاركته في اللجنة الدولية للامن ونزع السلاح النووي في نيويورك شرح مواقف ايران حول المواضيع المتعلقه بنزع السلاح النووي ومنظومة الدرع الصاروخية وشرق اوسط خال من الاسلحة النووية.

وقال مندوب ايران الدائم في كلمته اننا نأسف لمحاولات الدول الكبرى الراميه الي عرقله عملية نزع السلاح النووي  فهي لاتزال تمارس تجاربها النووية وتطوراسلحتها دون الاكتراث لرأي المنظمة الدولية والدول الاعضاء.

واضاف خزاعي ان اهم نقطة تمنع تطويرالاسلحة النووية هي التنفيذ الكامل والصحيح لمعاهدة ال ان بي تي وان اكثر الدول الاعضاء في المنظمة الدولية ومن ضمنها ايران تضع هذه المسألة ضمن الاولوياتها.

وانتقد مندوب ايران تصرفات الولايات المتحدة  وعدم تنفيذها لالتزاماتهاحول معاهدة "ان بي تي" قائلاان امريكا ادخلت مشروعها المسمى بالدرع الصاروخية حيزالتنفيذ في دول اوروبا التي تمتلك سلاح نووي مما يشكل تهديدا للدول الاخرى.

وتطرق خزاعي الى المشروع النووي الاسرائيلي الذي لايخضع الي الرقابه الدوليه ولايلتزم بمعاهدة ال ان بي  واصفاً ذلك المشروع بالخطر المحدق بدول المنطقة وذلك بسبب النظره العدائيه الصهيونيه تجاه دول المنطقه معتبراً السلاح النووي الصهيوني تهديداً للسلام والامن الدولي.

وتابع قائلاً يجب ان تمارس المنظمات الدولية ضغوطها على الكيان الصهيوني لكي ينضم الي معاهدة حظر انتشار الاسلحه النوويه "ان بي تي" وهذا هو الشيء الوحيد الذي يساعد على ايجاد شرق اوسط خالي من السلاح النووي.

و في ختام كلمته اكد مندوب الجمهورية الاسلامية في الامم المتحده على حق ايران باستخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية قائلا ان منشور الوكاله الدوليه للطاقه الذريه يعطي الحق لكل الدول للاستفاده من الطاقه النوويه السلميه.

 كما اعرب محمد خزاعي عن استعداد ايران لاجراء محادثات جاده مع كل الاطراف بعيدا عن اي شروط مسبقه مضيفا ان على الاطراف الاخرى ان تثبت حسن نيتها  وتعود الى المباحثات بعقلية منفتحة للوصول الى نتائج ترضي الجميع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: