۲۳۵مشاهدات
وأعلنت الفصائل الفلسطينية، عن تأجيل اجتماعها الذي كان مقررًا اليوم الاثنين، وفق ما اعلنت مصادر صحفية.
رمز الخبر: ۵۵۷۱۳
تأريخ النشر: 17 August 2021

أكد الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، اليوم الإثنين، أن المقاومة لن تسمح للاحتلال "الاسرائيلي" بفرض أي معادلة جديدة ضد قطاع غزة.

وزعمت وسائل إعلام "اسرائيلية"، ظهر يوم أمس، أن صاروخان أطلقا من قطاع غزة سقطاً في مستوطنة سديروت بغلاف غزة فشلت القبة في اعتراضهما.

وقال القانوع خلال حديث لـ"فلسطين اليوم " إن :" شعبنا الفلسطيني خياراته متاحة ومفتوحة لردع الاحتلال" ، محملاً الاحتلال النتائج المترتبة على عدم تقديم التسهيلات والعودة للأوضاع في قطاع غزة لما قبل 11 مايو.

وأوضح أن كل الخيارات أصبحت مفتوحا امام شعبنا لمواجهة الاحتلال في ظل تلكؤه عن تنفيذ تفاهمات التهدئة التي وقعت مؤخرًا برعاية مصرية.

وبين القانوع، أن حركته في حالة تشاور مع الفصائل واتصال دائم مع الوسطاء لتقدير الموقف واتخاذ القرار الوطني للتعامل مع مماطلة وتلكؤ الاحتلال.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية، عن تأجيل اجتماعها الذي كان مقررًا اليوم الاثنين، وفق ما اعلنت مصادر صحفية.

وأوضحت الفصائل، أن قرار التأجيل جاء بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة، لاسيما مع مماطلة الاحتلال في تنفيذ التفاهمات الأخيرة التي تمت برعاية مصرية، فضلًا عن تعنته في إدخال المنحة القطرية للأسر الفقيرة في قطاع غزة.

وكانت مصادر خاصة لـ"فلسطين اليوم "أكدت أن الفصائل أمهلت الوسطاء والاحتلال "الاسرائيلي" حتى مساء اليوم الاثنين لرفع الحصار كاملاً عن قطاع غزة، في ظل تعنت الاحتلال من رفع الحصار عن غزة والسماح بإعادة إعمار ما دمره الاحتلال خلال عدوانه الأخير على القطاع ، ومواصلة انتهاكاته في المدينة المقدسة .

وأوضحت المصادر الخاصة لوكالة "فلسطين اليوم الاخبارية"، أن الفصائل الفلسطينية تتجهز لمسيرة ضخمة الاسبوع القادم على طول حدود غزة في ذكرى احراق المسجد الاقصى، موضحةً ان المسيرة رسالة للاحتلال الذي لا زال يٌهود المدينة المقدسة ويحاصر غزة ويمنع عنها الاعمار .

رایکم