۳۹۰مشاهدات
وأضاف أنه "يجب على الطرفين المتصارعين، أي الحكومة وطالبان، إطلاق محادثات السلام وعملية المصالحة على الفور".
رمز الخبر: ۵۵۶۳۴
تأريخ النشر: 16 August 2021

حملت الصين، يوم الأحد، واشنطن مسؤولية تدهور الوضع في أفغانستان، وسط سيطرة "طالبان" على عواصم عدد كبير من الولايات.

ودعا المبعوث الخاص لشؤون أفغانستان بوزارة الخارجية الصينية، يويه شياو يونغ، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المغربية "ومع" إلى وضع حد للحرب والعنف في أفغانستان، لمنع انتشار الفوضى وامتدادها إلى دول أخرى، محملا اميركا المسؤولية عن تدهور الوضع الأمني بهذا البلد.

وقال شياو يونغ، في حديث مع تلفزيون الصين المركزي (سي سي تي في)، بثه مؤخرا، "نأمل أن تدرك جميع الأطراف أن المهمة الأكثر إلحاحا في الوقت الراهن هي وضع نهاية للحرب والعنف ووقف إطلاق النار لمنع انتشار الفوضى وتفاقمها".

وأضاف أنه "يجب على الطرفين المتصارعين، أي الحكومة وطالبان، إطلاق محادثات السلام وعملية المصالحة على الفور".

واستمر بقوله "نحتاج أيضا إلى ضمان عدم امتداد الفوضى إلى دول أخرى، خاصة أن هناك حدودا بطول 90 كيلومترا بين الصين وأفغانستان، وهي دولة مجاورة لنا".

رایکم
آخرالاخبار