۳۲۹مشاهدات
الصفدي مستقبلا نظيرته اللبنانية:
أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم الاحد وقوف الأردن المطلق مع لبنان وشعبه الشقيق في مواجهة التحديات الاستثنائية التي يواجهونها.
رمز الخبر: ۵۵۶۰۹
تأريخ النشر: 15 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقدم الصفدي خلال استقباله نظيرته اللبنانية زينة عكر تعازي المملكة بضحايا حادث انفجار خزان الوقود في عكار واستعداد بلاده تقديم كل مساعدة ممكنة، بما في ذلك معالجة الجرحى بالمستشفيات الأردنية بتوجيه من الملك عبدالله الثاني.

ووضع الصفدي نظيرته اللبنانية في صورة الجهود التي يقودها الملك عبدالله الثاني لحشد الدعم الدولي للبنان الذي يشكل أمنه واستقراره ضرورة لأمن واستقرار المنطقة.

وأمل الصفدي أن يتم تشكيل حكومة لبنانية بأسرع وقت، الأمر الذي يشكل خطوة أساسية للتعامل مع التحديات الجسام التي يواجهها لبنان واللبنانيون.

وأكد الصفدي وعكر خلال اللقاء عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين والحرص على تطويرها في مختلف المجالات.

وبحث الوزيران الجهود القائمة لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والربط الكهربائي والأمن الغذائي والدوائي وبين القطاع الخاص في البلدين.

بدورها، ثمنت عكر مواقف الأردن المساندة والداعمة للبنان في كافة المحافل الدولية، وآخرها خلال المؤتمر الدولي لدعم بيروت والشعب اللبناني في 4 أب، حيث ألقى الملك عبدالله الثاني خطابا أكد فيه على وقوف المملكة الدائم إلى جانب لبنان بما يحفظ أمنه وسلامته.

وأضافت عكر أن الأردن كان ولا يزال يمد يد العون والمساعدة للبنان في جميع أزماته، حيث قدمت الشكر للمملكة على كل ما قدمته خلال الأزمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها لبنان، وجائحة كورونا، وانفجار مرفأ بيروت الكارثي، إضافة إلى الدعم المقدم للجيش اللبناني.

إلى ذلك بحث الوزيران التطورات الإقليمية وفي مقدمها تلك المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية وأزمة اللجوء.

وأكد الوزيران ضرورة تكثيف الجهود لحل القضية الفلسطينية على الأسس التي تضمن تلبية جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وشدد الصفدي على أن حل الدولتين الذي يضمن تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967، وفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل والدائم.

وفي هذا السياق، أكد الوزيران أهمية استمرار المجتمع الدولي في تقديم الدعم اللازم لوكالة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الانروا ) لتمكينها من المضي في تقديم خدماتها الحيوية للاجئين الفلسطينيين وفق تكليفها الاممي. وثمنت عكر الجهود التي يقوم بها الأردن لحشد الدعم الدولي للوكالة.

وشدد الصفدي وعكر على ضرورة استمرار المجتمع الدولي في تحمل مسؤوليته إزاء اللاجئين السورين، وشددا على أن إسناد اللاجئين مسؤولية دولية مشتركة وليست مسؤولية الدول المستضيفة وحدها.

واتفق الوزيران على استمرار التشاور والتنسيق حول التحديات المشتركة، وتوسعة آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.


         

رایکم