۳۱۲مشاهدات
أعلنت الداخلية الأفغانية اليوم الأحد أن مسلحي طالبان بدأوا بدخول العاصمة من جميع الاتجاهات، في حين أعلنت طالبان أنها أمرت قواتها بالوقوف على تخوم العاصمة وعدم محاولة دخولها.
رمز الخبر: ۵۵۶۰۳
تأريخ النشر: 15 August 2021

وأكدت مصادر صحافية أن مسلحين استولوا على جامعة كابل غرب المدينة ورفعوا أعلام حركتهم فوق أحد أحياء العاصمة على الأقل، وسط أنباء عن إخلاء المباني الحكومية على وجه الاستعجال من المسؤولين.

وقال المتحدث باسم طالبان لوكالة الأنباء الألمانية إنه سيتم اتخاذ قرار منفصل في وقت لاحق بشأن كابل، مضيفا "نريد أن يطمئن الناس إلى أننا لا نريد حالة من الحرب في كابل".

كما قال المتحدث باسم طالبان على تويتر أن الحركة ستتخذ خطوات جادة لحماية الأموال والممتلكات في كابل، مضيفا "نطمئن جميع أصحاب البنوك والتجار في كابل بأن ممتلكاتهم لن تتضرر".

بدوره، قال مسؤول بطالبان في تصريح صحافي "لا نرغب في سقوط أي مدني قتيلا أو جريحا مع تولينا زمام الأمور لكننا لم نعلن وقفا لإطلاق النار".

في المقابل، تحدث القصر الرئاسي عن إطلاق نار في مناطق في كابل مشيرا إلى أن القوات الأفغانية تدافع عن العاصمة بالتنسيق مع شركائها الدوليين.

في غضون ذلك، أكد مصدر أمني أن اشتباكات عنيفة بين القوات الأفغانية ومسلحي الحركة تدور في محيط قاعدة باغرام شمالي كابل. وكانت طالبان أعلنت سيطرة مسلحيها على مديرية باغرام.

بدوره، أشار مسؤول في حلف الناتو إلى أن العديد من موظفي دول الاتحاد الأوروبي انتقلوا إلى موقع أكثر أمنا في كابل في ظل تقدم "طالبان".

وقد لفت مسؤولون الى أن حركة “طالبان” باتت تسيطر على جميع المعابر الحدودية في أفغانستان، ولا يمكن مغادرة البلاد إلا عبر مطار كابل.

يأتي ذلك بعدما استولى مسلحو طالبان على معبر طورخم على الحدود مع باكستان صباح اليوم الأحد، ما دفع السلطات الباكستانية لإغلاق هذا المعبر.

وفي وقت سابق اليوم سيطرت “طالبان” على مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان دون قتال، مؤمنة بذلك الطرق التي تربط البلاد بباكستان.

رایکم