۲۵۸مشاهدات
أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قلقه أمام الكوارث الطبيعية ذات النطاق غير المسبوق هذا العام في روسيا التي تشهد حرائق غابات مدمرة في سيبيريا وفيضانات في الجنوب.
رمز الخبر: ۵۵۶۰۰
تأريخ النشر: 15 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال بوتين في اجتماع حكومي بثه التلفزيون، أمس السبت: "إن حجم وطبيعة الكوارث الطبيعية في بعض المناطق غير مسبوق على الإطلاق"، داعياً إلى معالجة القضايا البيئية بطريقة "عميقة ومنهجية".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر بداية الأسبوع بإرسال تعزيزات لمكافحة حرائق الغابات التي تستعر في سيبيريا، حيث تجتاح الحرائق بشكل تزداد حدّته في السنوات الأخيرة، وهو أمر ربطه المسؤولون المعنيون بمجال الطقس وخبراء البيئة بروسيا بالتغير المناخي وأجهزة إدارة الغابات التي لا تحظى بالتمويل الكافي.

وأمر بوتين وزارة الطوارئ الروسية بزيادة المجموعة المخصصة لإخماد الحرائق وتكثيف عمل الطيران في ياكوتيا، إحدى مناطق سيبيريا الأكثر تضررا.

وأفاد فرع وزارة الطوارئ في ياكوتيا أول الاسبوع أن أكثر من 4200 شخص يكافحون الحرائق حاليا، وأنه تم إلقاء أكثر من 9500 طن من الماء على الحرائق من الجو.

لكن معهد رصد أحوال الطقس الروسي "روسغيدروميت" أشار إلى أن الوضع في ياكوتيا، المنطقة الأكبر والأكثر برودة في روسيا، لا يزال من "الأصعب" في البلاد.

وأتت الحرائق في المنطقة الشاسعة ذات الكثافة السكانية المنخفضة والتي تتجاوز مساحتها مساحة فرنسا بخمس مرّات، على 8.7 ملايين هكتار، وفق وكالة الغابات الروسية.

وتقترب إجمالي المساحة المحترقة سريعا من المعدّل السنوي منذ العام 2000 والبالغ 8.9 ملايين هكتار

رایکم