۲۸۸مشاهدات
اكثر ُالطوابير أيلاماً هي التي امام الافران، فأي نصيب للرغيف من الافراج عن مخزون المحروقات؟.
رمز الخبر: ۵۵۵۹۳
تأريخ النشر: 15 August 2021

موقع تابناك الإخباري_هو ليس اخر الطوابير واطولها .. ولكنه الاكثر تعبيراً .. عن وجع الناس .. هو الخبز .. الذي تعتبره دول من امنها القومي .. ولكنها هنا، في وطن تخنقه العصابات .. يصبح الخبز .. لا امان له ..

هو فتيل المازوت اذاً .. المفجر لكل القطاعات .. ومع دخول الجيش اللبناني على خط تحرير الكميات المخزنة منه ..

تحدثت مصادر عن لا ازمة خبز في الايام المقبلة. حيث ان كميات من المازوت توجهت من الزهراني الى افران الضاحية الجنوبية بمؤارزة امنية لامداد الافران المهددة بالاقفال، ولكن المصادر اكدت ان هذه الكميات لا تكفي الا ليومين او ثلاثة على ابعد تقدير ..

وتابعت المصادر، ان وزير الاقتصاد، اكد للمطاحن والافران انه سيتم اعتماد كوتا للمازوت على السعر الرسمي، بنفس الالية التي يسلم فيها الطحين.

واذا حلت ازمة المازوت .. تبقى ازمة الخبز مرتبطة بالدولار وباستمرار مصرف لبنان بدعم الطحين .. الناجي الوحيد من رفع الدعم عنه الى اللحظة .. تذكروا .. ان كل ذرة في الخبز مستوردة .. ومدولرة.

رایکم
آخرالاخبار