۵۴۸مشاهدات
قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن العديد من الأشخاص يفدون إلى كابول والمدن الكبيرة الأخرى وذلك في محاولة للبحث عن الأمان لأنفسهم ولعائلاتهم.
رمز الخبر: ۵۵۵۶۷
تأريخ النشر: 14 August 2021

موقع تابناك الإخبارية_وأشار دوجاريك خلال المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم بنيويورك، امس الجمعة، إلى أن معظم النازحين إما يقومون باستئجار أماكن للإقامة، أو يستضيفهم الأصدقاء أو العائلة، ولكن يقيم عدد متزايد منهم في العراء، بسبب الحب الدائرة بالبلاد.

وأضاف متحدث الامم المتحدة: "تحقق المجتمع الإنساني من وجود 10,350 نازحا داخليا وصلوا إلى كابول بين 1 تموز/يوليو و12 آب/أغسطس، أي يوم أمس."

وأردف يقول: "قدمنا مع شركائنا الطعام لحوالي 4,000 شخص وتلقى 3,900 شخص المأوى في حالات الطوارئ ومواد الإغاثة مثل أطقم المطبخ، وتقدم الفرق المتنقلة خدمات الصحة والتغذية الأساسية."

وحتى يوم امس، تم نشر 20 فريق تقييم مشتركا بين الوكالات في كابول. واعتبارا من يوم أمس، قدمت الأمم المتحدة جنبا إلى جنب مع الشركاء، الطعام و(الرعاية) الصحية والمستلزمات المنزلية والمياه والصرف الصحي لحوالي 6,900 رجل وامرأة وطفل ممن نزحوا في كابول.

وفي ولاية كونار شرقي أفغانستان، نزح منذ 25 تموز/يوليو، عشرات الآلاف من الأشخاص بسبب الصراع المتصاعد. حتى الآن، تم تحديد حوالي 14,000 نازح داخليا من كونار لتلقي المساعدة.

رایکم
آخرالاخبار