۴۰۶مشاهدات
وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن رئيس الحكومة نفتالي بينيت يسعى إلى بلورة استراتيجية مشتركة لسيناريو لا تكون فيه إيران مهتمة بالعودة إلى الاتفاق النووي، وذلك في لقاء مع رئيس الـ"CIA" ويليام بيرنز.
رمز الخبر: ۵۵۵۱۲
تأريخ النشر: 13 August 2021

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين كبار مطّلعين على فحوى الاجتماع بين رئيس الحكومة نفتالي بينيت ورئيس الـ "CIA" ويليام بيرنز، أن "بينيت شدد على ضرورة بلورة استراتيجية مشتركة بين تل أبيب وواشنطن لسيناريو لا تكون فيه إيران مهتمة بالعودة إلى الاتفاق النووي".
وبحسب قول المسؤولين، فقد وصفوا اللقاء بين بيرنز وبينيت، بأنه جزء من الإعداد للقاء الأخير بالرئيس الأميركي جو بايدن، الذي سيُعقد هذا الشهر آب/أغسطس، في واشنطن.
وقال مسؤول إسرائيلي إنه "كان من المهم لرئيس الحكومة التوضيح أن العودة إلى الاتفاق النووي عام 2015 هو خطأ، فإن هذا ليس استمرارية تلقائية لسياسة الحكومة السابقة في إسرائيل، وهناك رؤية كاملة من وراء هذا".
وقال الإعلام الإسرائيلي إنه "في مكتب رئيس الحكومة وفي وزارة الخارجية وفي المؤسسة الأمنية والعسكرية، هناك تقدير بأن احتمال عودة إيران إلى الاتفاق النووي ينخفض".
وأضاف أن "مسؤولين إسرائيليين يزعمون أنه إذا لم تعد إيران إلى الاتفاق النووي فسوف تكون هناك حاجة لحوارٍ عاجل مع واشنطن حول بلورة سياسة، فيما خص التخصيب الإيراني لليورانيوم، وأيضاً حيال الجهود الإيرانية للتقدم في تطوير رأسٍ حربي نووي لصواريخ، وكذلك التعامل مع الأنشطة الإيرانية في المنطقة".
ومنذ أيام، قالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، حول مفاوضات الاتفاق النووي مع إيران، إنه "من مصلحة أميركا مواصلة السير في الطريق الدبلوماسي إلى الأمام، لكن الجدول الزمني ليس بلا نهاية".
وأضافت ساكي "أننا منفتحون، في الوقت الحالي، على العودة إلى الجولة السابعة من مفاوضات فيينا".
وجاء كلام المتحدّثة الأميركية بعد أن حضّت الولايات المتحدة إيران اليوم على العودة سريعاً إلى طاولة المفاوضات، من أجل إعادة إحياء الاتفاق النووي، بعد أن أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي دعمه أيَّ مسار دبلوماسي يُفْضي إلى رفع العقوبات المفروضة على بلاده.

المصدر: وسائل إعلام إسرائيلية+الميادين نت

رایکم
آخرالاخبار