۳۷۵مشاهدات
و قال البيان "ان المستوطنين الصهاينة يوسعون إعتداءاتهم على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة وسط صمت مطبق من مدعي الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم".
رمز الخبر: ۵۵۴۹
تأريخ النشر: 05 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: دان حزب الله اللبناني في بيان الجريمة التي إرتكبها مستوطنون صهاينة بإحراقهم مسجدا في قرية طوبا زنغريا قرب صفد في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

ویذکر، أن بيان حزب الله الذي نشرعلي موقع "المنار" دعا أبناء الأمة وقواها الحية للوقوف إلى جانب الفلسطينيين في كفاحهم المشروع والمتواصل من أجل تحرير أرضهم وإستعادة مقدساتهم وإقامة دولتهم المستقلة على كامل أرضهم".

و اشار البيان الى ان ما تضمنه هذا الفعل الإجرامي الشنيع من إحراق لنسخ القرآن الكريم وتدنيس المسجد وكتابة شعارات صهيونية عليه يؤكد على الطبيعة العنصرية التي تحكم هؤلاء المستوطنين وتكشف عن عدم خوفهم من العقاب على جرائمهم. مشدداً على أن حكومة الكيان الصهيوني تقف وراء المستوطنين وتغطي على جرائمهم بل وتدفعهم لإرتكاب المزيد منها.

و قال البيان "ان المستوطنين الصهاينة يوسعون إعتداءاتهم على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة وسط صمت مطبق من مدعي الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم".

و أكد حزب الله أن الجرائم الصهيونية المتصاعدة على المساجد وغيرها من المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة مؤشر خطير على ما ينتظر هذه المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى في ظل سكوت المؤسسات الدولية وفي ظل غياب عربي كامل عن مساندة أبناء الشعب الفلسطيني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: