۴۳۵مشاهدات
قال زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اليوم الخميس إنه "يتعين" رفع الدعم بعد أن قرر المصرف المركزي رفع الدعم عن المحروقات.
رمز الخبر: ۵۵۴۷۲
تأريخ النشر: 12 August 2021

موقع تابناك الإخباري_ وقال في مؤتمر صحفي إنه لا مفر من رفع الدعم لأن "الوقود يذهب إلى سوريا"، بحسب زعمه. وأضاف أنه "لو استمر الدعم فلن يتبقى من الاحتياطي الإلزامي شيء وستكون كارثة".

وعن اشكال شويا، قال: "اننا نعالج موضوع شويا مع الجيش، والتوقيت لا ندري والهدف لا ندري". وقال: "لا اريد ان يزايد احد علينا فنحن نعالج امورنا بانفسنا".

وبالنسبة الى حادثة خلدة، اعلن جنبلاط ان "بعض عشائر خلدة لم يف بتسليم المطلوبين"، وقال: "اخذت قرارا بأن انسحب من الموضوع وأتركه للتحقيق للجيش والجهات الأمنية، وأشدد على ضرورة تسليم المطلوبين".

وعن انفجار المرفأ، قال جنبلاط: "كنت أول من دان انفجار المرفأ وأول من طالب آنذاك بلجنة تحقيق دولية واستقالة الحكومة، والجواب من بعض الذين نشطوا في هذا الملف هو انكار موقف الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديموقراطي، ووصل الحقد عند هذه المجموعات الى أنها تمنت لنا الموت".

واكد ان "الطائفة الدرزية لم تر منذ انفجار مرفأ بيروت أيا من المساعدات التي وصلت إلى لبنان إلا تلك التي استلم توزيعها الجيش اللبناني".

واعلن جنبلاط، انه "كلف الرئيس نجيب ميقاتي باختيار الوزارة المناسبة للشريحة التي نمثل، وهو من يقرر بالتعاون مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون".

رایکم
آخرالاخبار