۲۹۸مشاهدات
أفادت الأمم المتحدة بنزوح 390,000 شخص جديد بسبب النزاع في أفغانستان منذ بداية هذا العام، مع ارتفاع كبير منذ أيار/مايو الماضي.
رمز الخبر: ۵۵۴۷۱
تأريخ النشر: 12 August 2021

موقع تابناك الإخباري_ وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم بنيويورك، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إنه بحسب الزملاء الإنسانيين، بين 1 تموز/يوليو و5 آب/أغسطس، تحقق المجتمع الإنساني من وصول 5,800 من النازحين داخليا إلى كابول.

وأضاف، "إنهم يبحثون عن الأمان من الصراع وغيره من التهديدات. وقد تلقوا مساعدات بما في ذلك الدعم الغذائي والأدوات المنزلية والماء والصرف الصحي. ومعظم الذين ظلوا في كابول يقيمون مع أصدقاء وعائلات، ولكن عددا متزايدا منهم يظل في العراء."

وأشار دوجاريك إلى نشر فرق اليوم الأربعاء لتقييم الوضع بالنسبة للأشخاص الذين يقيمون في الخارج - في الحدائق والأماكن المفتوحة.

وبحسب دوجارك، تم تحديد 4,522 نازحا إضافيا من النساء والرجال والأطفال بحاجة إلى المأوى والطعام والصرف الصحي وماء الشرب. وتقدم عيادة طبية مؤقتة وفريق طبي متنقل الخدمات الطبية لهؤلاء الأشخاص.

وشدد دوجاريك على أنه رغم تردي الوضع الأمني، فإن الوكالات الإنسانية تبقى وتقدم المساعدة إلى المحتاجين، حيث وصلت إلى 7.8 مليون شخص في الأشهر الستة الأولى من هذا العام.

وقال، "إن قدرة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية على البقاء وتقديم المساعدة تعتمد على إزالة العراقيل البيروقراطية التي تضعها الأطراف، وسلامة الطواقم وحشد التمويل الإضافي بشكل عاجل."

وردا على أسئلة الصحفيين، قال دوجاريك إن الممثلة الخاصة إلى أفغانستان، ديبورا ليونز، ستعود إلى مجلس الأمن لاحقا هذا الشهر.


         

رایکم