۴۲۶مشاهدات
يستعرض برنامج العين الاسرائيلية التي تبثه قناة العالم الاخبارية كل اسبوع، تقارير تنتجها القنوات العبرية، والتي تسلط الضوء على ابرز الأحداث والمواقف التي يمر بها الكيان الصهيوني. وينتج عن هذا البرنامج، تقرير رصد القنوات العبرية، يتم نشره  اسبوعيًا عبر "تابناك"
رمز الخبر: ۵۵۴۲۹
تأريخ النشر: 11 August 2021

التقرير الأول – القناة: موقع معهد أبحاث الأمن القومي

*فلتطلق أميركا يد إسرائيل

المقدم: /الباحثة:               
ــ (V.O) ــ المقدّم: إيران تراكم معرفة في محاولة ذات صلة بسلاحٍ نووي، وتجمع مادة وتخصّبها لمستويات مرتفعة، وتشغّل أجهزة طرد مركزي، ولأول مرة أيضًا تضخ غازًا إلى الفلز – وهذا تخصص واضح مطلوب لسلاحٍ نووي – وهي في مفاوضات نتائجها غير واضحة، وتعمّق نفوذها الإقليمي ولديها حسابٌ مفتوح معنا. كيف ترين صورة الوضع، وما هي السياسة التي توصين بها؟

ــ (V.O) ــ سيما شاين (مسؤولة سابقة في الموساد، خبيرة بالشؤون الإيرانية): سأحاول جاهدة قول الخلاصات. ربما أبدأ فيما يبدو في نظري دائمًا انه مهم ويحظى باهتمامٍ قليل وهو قضية الساحة الداخلية في إيران. في نهاية المطاف، من يتخذ القرارات هو القيادة الإيرانية. وما حصل في الأشهر الأخيرة، وقد كانت هناك انتخابات في تموز، هو ان النظام اتخذ قرارًا مدروسًا، واستعد له ونفّذه أيضًا، بانتخاب شخصٍ محدد. الرئيس جديد لإيران، رئيسي، الذي يحل مكان روحاني، هو محافظ ومتطرف يفكّر بالضبط مثل المرشد الأعلى خامنئي، بل وهناك من يقولون انه ربما سيخلفه. من هذه الناحية، إذا اعتقدنا انه سيكون هناك انفتاح ما في إيران، أو توقّع أمورٍ مختلفة عمّا رأيناه لغاية اليوم – من الصعب افتراض ان هذا ما سيحصل. من هنا سأقول كلمة عن الساحة الإقليمية، ثم بداهةً الموضوع النووي الذي هو موضوعنا الأساسي. في الساحة الإقليمية نحن نرى استعداد إيران لمواصلة ما تقوم به، رغم الصعوبات ورغم العقوبات ورغم الوضع الاقتصادي الصعب في إيران، رغم كل هذا، فهي تقدم المساعدة لحزب الله، والحوثيين في اليمن، والميليشيات الشيعية في العراق. كل هذا لم يتوقف. الوجود الإيراني في سوريا لم يتوقف؛ والرغبة في جلب وسائل قتالية جديدة إلى هناك. كل هذه الأمور مستمرة. قد تكون بمستوى أقل، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب، لكن الخطة البعيدة المدى لإيران هي مواصلة التمركز في الشرق الأوسط والتحول أكثر فأكثر إلى قوة عظمى إقليمية الأكثر تأثيرًا في المنطقة، وهي لم تتوقف وستواصل التعزز.

ــ (V.O) ــ المقدّم: في هذه الصورة المعقدة، وباختصار، ما هي توصياتك الأساسية؟

ــ (V.O) ــ شاين: رئيس الحكومة سيسافر إلى الولايات المتحدة – التنسيق بين إسرائيل والولايات المتحدة هو أمر حاسم في هذا الموضوع. القصة الإيرانية هي قصة كبيرة وثقيلة، ونحن بحاجة للولايات المتحدة وأوروبا. هناك فهم لما تقوم به إيران، ونحن لسنا بحاجة لشرح أنفسنا. الجميع يفهمون الصورة التي عرضتها الآن. ما نحتاجه هو القول للأمريكيين: ضعوا حدودًا – ليس لأشهر تلو أشهر وجر الأمر إلى آخر السنة – وأوضحوا للإيرانيين ان عليهم وقف التقدّم في الأشياء الخطيرة التي تقرّبهم من قدرة الاختراق إلى سلاحٍ نووي، وأطلقوا يد إسرائيل في كل ما يتعلق بأنشطتها الإقليمية، في سوريا وفي لبنان وفي أماكن أخرى.

***

التقرير الثاني – القناة: موقع صحيفة يديعوت آحرونوت

*ارتكبنا خطأ في الساحة البحرية

المذيع: /االلواء:               
ــ (V.O) ــ المذيع: اللواء احتياط ماروم، سمعت الخط في مقابلاتك الأخيرة، لكن لا يمكن تجاهل تغيير المعادلة في الساحة البحرية، وأنت ذكرت الأخطاء التي ارتُكبت في الساحة البحرية. يمكن الاستخفاف بهذا، لكن نفس حقيقة ان الإيرانيين يسمحون لأنفسهم بالرد في هذه الساحة، في فترتك وحتى إلى ما قبل نصف سنة، والنتيجة هناك كانت عشرة : صفر لصالح سلاح البحرية الإسرائيلي، وفق تقارير أجنبية. والآن نحن في أفضل الأحوال في تعادل. لم نسمع عن هجمات في الأشهر الأخيرة. ومن الممكن انه كانت هناك مشكلة في تفعيل قوة سلاح البحرية في هذه الساحة.

ــ (V.O) ــ اللواء احتياط أليعيزر ماروم (قائد سلاح البحرية سابقًا): سأحاول شرح هذا باختصار. أعتقد ان سلاح البحرية عمل صحيحًا في بداية الطريق. المعركة بين الحروب حاولت القول للإيرانيين: أنتم لا تنقلون نفطًا إلى سوريا، وبواسطة المال الذي ستحصلون عليه من النفط تنقلونه إلى حزب الله وحزب الله سيعمل ضدنا؛ هذا يجب ان يتوقف. قمنا بعدة عملياتٍ سرية جميلة جدًا جدًا، لكن أعتقد انه مع الوقت دخلنا في عمليات أكثر حركية نارية، أكثر علانية، قلّصت كثيرًا جدًا هامش الإنكار المهم جدًا في المعركة السرية، للجانب المهاجَم وللجانب المهاجِم على حدّ سواء. وبدأت شتى أنواع التسريبات والثرثرة وهلم جرا، وهذا لم يكن لصالحنا. الإيرانيون ردّوا مباشرةً في الساحة البحرية لأنهم فهموا انه نحن. ونحن فهمنا اننا ارتكبنا خطأً واعتقد اننا بعد الحرج أوقفنا أنفسنا وقلنا: حسنًا، هذه ليست ساحة مريحة لإسرائيل، ولذلك لا نواصل العمل في هذه الساحة.

ــ (V.O) ــ المذيع: اللواء ماروم، أنت تؤكد هذا وأنا أعلم انك تقول هذا بصفتك لواء احتياط وأنت ممنوع من توجيه انتقاد علني لمن كانوا مأموريك. أنت عمليًا تؤكد ان دولة إسرائيل، الجيش الإسرائيلي وسلاح البحرية، ارتكبوا خطأً في تفعيل القوة في هذه الساحة، وحقيقة اننا لا نعمل هناك، وأيدينا مكبّلة الآن، والإيرانيون يسمحون لأنفسهم بالعمل في هذه الساحة – هذا لم يعد حدثًا موضعيًا يمكن إنهاؤه بأننا هاجمنا في سوريا والإيرانيون ردّوا بمهاجمة سفينة ليست فعلًا بملكية إسرائيلية. يمكن النظر إلى هذا الأمر بهذه الطريقة، ويمكن النظر إليه على انه تغيير للمعادلة في الساحة البحرية – هذا مُقلق.
ــ (V.O) ــ ماروم: أنا لا أدافع عن أحد، وأنا أقول اننا ارتكبنا خطأً في الساحة البحرية، وأنا أقول هذا بصورة واضحة. كلما تقدّم تفعيل القوة وانتقل إلى تفعيلٍ ناري، هذا كان خطأً، وكذلك كل الكلام وكل المقابلات لم يُسهموا لنا. الإيرانيون فهموا هذا وعملوا قليلًا في الساحة البحرية. كما تذكر، وأنا أذكر وكلنا نتذكر، الإيرانيون بثّوا لنا إشارات، استهدفوا جانب سفينة، واستهدفوا متن سفينة وشتى النقاط المشابهة، لكن لم يتقدّموا نحو استهداف جسر سفينة وقتل أشخاص. لم يتعمدوا فعل هذا. لقد وقع لهم خطأ. أعتقد ان هذه الساحة استُنفذت، أيضًا من جانبنا، وأعتقد من جانب الإيرانيين أيضًا. لا اعتقد انهم سيواصلون العمل في هذه الساحة.. نحن سنعمل في سوريا وسنسبب لهم وجعًا كبيرًا جدًا وسنعرقل خططهم، لا يمكنهم التمركز في المنطقة، لا يمكن تهريب وسائل قتالية متطورة، ستكون لديهم صعوبة كبيرة في مواصلة بناء مشروع الدقة. هذا ما ينبغي ان يكون هدفنا.

***

التقرير الثالث – القناة: كان

*قلق من المسيرات الإيرانية الإنتحارية

المذيعة: /المحلل:               
ــ (V.O) ــ المذيعة: وزير الأمن ليس عبثًا يقف في جلسة الكنيست ويقول ان لدى إيران مئات الطائرات المسيّرة في الشرق الأوسط – كشف هذا هو نتيجة قرار عن علم؟!
ــ (V.O) ــ روعي شارون (محلل الشؤون العسكرية والأمنية): أولًا، في إسرائيل قلقون بالفعل من هذه القدرة التي تنشرها إيران في أنحاء الشرق الأوسط، اليمن، وبشكلٍ أساسي في العراق، وربما توجد في سوريا طائرات مسيرة انتحارية. في إسرائيل يعلمون ما هو نوع الطائرة المسيرة التي تفجّرت على السفينة فجر يوم الجمعة. وكما سمعنا، في إسرائيل يعلمون أيضًا ان هناك مئات الطائرات المسيرة الانتحارية مثلها في الدول التي أشرنا إليها. جزء من الحملة الدبلوماسية التي تحاول إسرائيل تفعيلها الآن في العالم ضد إيران هو ان تعلم كل الدول التي تُبحر سفنها في بحر العرب وفي خليج عُمان انه توجد مئات الطائرات المسيرة كهذه وأن إيران قد تستهدف سفنًا. فيما خص الرد الإسرائيلي – قدرة دفاع القبة الحديدية حُسّنت في العامين الأخيرين. في عملية "حارس الأسوار"، لأول مرة في العالم، القبة الحديدية أسقطت طائرة مسيرة أُطلقت من قطاع غزة. لكن من المهم القول ان الرد الإسرائيلي – قدرة إسرائيل على الاحتماء من هجمة طائرات مسيرة انتحارية ليس محكمة 100%.

***

التقرير الرابع – القناة: 20

*عودة البالونات الحارقة والمواجهات

المذيع: /العميد:               
 
ــ (V.O) ــ المذيع: رأينا أخيراً عودة بالونات الحرائق إلى ضرب غلاف غزة، وأدّت عمليًا إلى اندلاع عدة حرائق. ونحن نرى حماس تفحص ردات الفعل مرة تلو أخرى. صحيح ان قواتنا هاجمت، لكن فقط في يوم الخميس، مرة أخرى فتحوا لهم مجال الصيد البحري، وإدخال بضائع إلى قطاع غزة. هل ان أسلوب العصا والجزرة السريع هذا يُفلح؟

ــ (V.O) ــ العميد احتياط هرئِل كنافو (قائد أركان المنطقة الجنوبية سابقًا): لا أعتقد ان هذا الأسلوب يُفلح، وكذلك في الماضي لم يُثبت نفسه، وأؤمن انه لن يُثبت نفسه في المستقبل. قدرة هذا الأسلوب هي قدرة محدودة جدًا جدًا، وهو يهدف بشكلٍ أساسي لكسب الوقت لصالح أمورٍ أخرى. لنقل الآتي، على مستويين: الأول، ما كان هو ما سيكون – أي ان تغيير الحكومة لا يعني شيئًا. في النهاية، عدد الأدوات التي لدينا حيال حماس، انطلاقًا من فهم انها منظمة إرهابية سفاحة تريد العمل دائمًا ضد دولة إسرائيل، سلة الأدوات صغيرة جدًا طالما واصلنا الاعتقاد انه من غير الصحيح هزيمة حماس في غزة. اليوم الذي نقرر فيه هزيمة حماس في غزة سيغير كليًا الوضع من أساسه. ما دمنا لا نقرر، الأدوات قليلة وتهدف في الأساس لجر الوقت من أجل ماذا؟.. الله يعلم. لا أعتقد ان هناك استراتيجية كبرى في هذا الشأن. إنها في الأساس استراتيجية لجر الوقت.

ــ (V.O) ــ المذيع: نعم. وإذا نظرنا مرة أخرى إلى الداخل، إلى ما يحصل في الضفة، نحن نسمع عن الكثير جدًا من المواجهات التي يمكنها في النهاية إشعال حريقٍ أمني ما – كيف نكبح هذا؟ ما يُسمى الإرهاب الشعبي..

ــ (V.O) ــ كنافو: مكافحة نوع الإرهاب هذا، مثل الحرب في غزة، هي يومية. إنها حرب يومية. علينا ان نضرب بوسائل يكون لنا فيها الحد الأدنى الممكن من الضرر، وهذا في الأساس  من خلال الجنود والإطلاعات والتنبّه وشتى الأمور كهذه. ومن جهة أخرى، لحظة يحدث شيء، الرد عليه بأكثر من مجرد ردٍ محلي. بل المحاولة دائمًا إيجاد شيء يحاول قلب الأمور أو دفع العدو يدفع عليه أثمانًا أكبر بكثير منّا. وأنت تسأل ما إذا كان هذا ينطوي على إمكانية التوسّع – هذه الإمكانية قائمة دائمًا. نحن موجودون في وقتٍ فيه الكثير من الأسباب لإمكانية اشتعال الأرض. آمل كثيرًا ان تكون يد الجيش الإسرائيلي هي العليا في كل ما يرتبط بمستويات الرد المختلفة وفي كل ما يتعلق بقدرة الدفاع صد أمور أكثر تعقيدًا.

***

التقرير الخامس – القناة: 13

*عهد رئيسي المتشدد

المذيع: /المراسل:               
ــ (V.O) ــ المذيع: أخيراً تولّى إبراهيم رئيسي منصبه رئيسي..

ــ (V.O) ــ حِزي سيمانطوف (مراسل الشؤون العربية): صحيح، وبهذا أصبح الرئيس الفعلي لإيران. لنسمع كلامًا يقوله، وكذلك ما يقوله عنه رئيس الحكومة.
( T ) ــ إبراهيم رئيسي (رئيس إيران، 03/08/2021): بالتأكيد سنسعى إلى رفع العقوبات الجائرة، لكننا لن نُخضع موائدنا واقتصادنا لإرادة الأجانب.
( T ) ــ نفتالي بينيت (رئيس الحكومة الإسرائيلية): رئيسي هو الرئيس الإيراني الأكثر تطرفًا لغاية الآن والمنافسة قاسية. أدعو من هنا الاتحاد الأوروبي: لا يمكن الحديث عن حقوق الانسان وفي موازاة ذلك تقديم الاحترام له.
ــ (V.O) ــ المذيع: هل نحن بالفعل في الطريق إلى عهدٍ أكثر تشددًا وتطرفًا وعنفًا؟

ــ (V.O) ــ سيمانطوف: الجواب القطعي هو نعم. إيران في ظل سلطة رئيسي ستكون ببساطة أكثر تحديًا وجرأة وعدوانية، وأكثر حماسة، تجاه الغرب وكذلك تجاه إسرائيل. الإيرانيون عملوا بصورة حرة في سوريا وسيواصلون فعل ذلك. لكن خط أكثر تشددًا، سويةً مع تغيير السلطة في البيت الأبيض، هذا ما يجب ان يُقلق وهو يُقلق المؤسسة الأمنية في إسرائيل، لأن الإيرانيين سيكونون أكثر جرأة، مع مبعوثيهم في الشرق الأوسط: حزب الله في لبنان، الجهاد الإسلامي في غزة، والحوثيين في اليمن. أي حادثة تنطوي على إمكانية متفجرة أعلى بكثير من الماضي.

***

التقرير السادس – القناة: 13

*علينا إنتاج واقع مختلف على الحدود الشمالية

المذيع: /المراسل:               
ــ (V.O) ــ المذيع: ما نراه هنا في الأسابيع الأخيرة على الحدود الشمالية يشبه كثيرًا ما نراه في القطاع الجنوبي – والسؤال هو ما الذي يجب فعله من أجل وقف هذا ولا نجد أنفسنا بعد عدة أشهر في وضع يشبه ما يحدث في قطاع غزة؟

ــ (V.O) ــ العقيد احتياط كوبي ماروم (خبير بالساحة الشمالية): انت مصيب تمامًا. كمن يواكب الساحة عن كثب، نحن نشهد تصعيدًا واحتكاك شبه يومي على الحدود الشمالية – مهاجرو عمل وتظاهرات وكذلك تهريب أسلحة ومخدرات، وكذلك خمس حوادث قصف. لا شك ان حزب الله، عبر مبعوثيه في جنوب لبنان، يحاول إنتاج حالة تصعيد، إن لم نقل استنزاف، وممنوع على إسرائيل ان توافق على هذا. يجب الحديث بصورة واضحة. القصف الأخير هو حادثة خطيرة وغير عادي، وبرأيي تم بتوجيهٍ مباشر من حزب الله. يوجد هنا توجيه إيراني لمبعوثيهم في حزب الله وعن طريقهم لمنظمة فلسطينية ما..

ــ (V.O) ــ المذيع: أي انك ترى صلة مباشرة بين الأحداث التي نراها في الخليج وبين هذه الحادثة المحددة؟

ــ (V.O) ــ ماروم: أنا أعتقد ان القيادة الإيرانية، الرئيس رئيسي الذي تولّى منصبه أخيراً، ترسل لنا رسالة واضحة عن طريق القصف على كريات شمونة: إذا ردّت إسرائيل – وأنا أفترض انها سترد، أو سويةً مع المجتمع الدولي، على الأحداث في الساحة البحرية، هذا ما يُتوقع ان يكون، تصعيد في الساحة الشمالية التي هي جدّ قابلة للانفجار. ذكرتَ مئات آلاف الإسرائيليين في الشمال، ومن جهة أخرى هناك ترسانة أسلحة ضخمة لدى حزب الله. هذه معضلة غير سهلة سيكابدها المجلس الوزاري المصغر. وأنا أقترح النظر إلى نقطتين مركزيتين ستؤثران على ما سيحدث على الحدود الشمالية: من جهة، الرد الإسرائيلي والدولي في الساحة البحرية، ومن جهة أخرى ما يحدث في فيينا – هل ينتهي الطريق المسدود وما الذي ستكون عليه نتائج المفاوضات حول الاتفاق النووي. هذان حدثان سيؤثران على الهدوء في الشمال او تصعيد موجه من قبل الإيرانيين الساحة الشمالية.

ــ (V.O) ــ المذيع: وما الذي ينبغي فعله في هذه المرحلة من أجل منع قصف يحصل كل عدة أيام فجأة على المنطقة الشمالية؟

ــ (V.O) ــ ماروم: أنظر، ليس هناك أدنى شك بأنه ممنوع على إسرائيل الموافقة على هذا الواقع، هذا الاستنزاف كل مدة، وهذا يضر بالتأكيد بالردع. الجليل والجولان يعجّان بعشرات آلاف الإسرائيليين، لكن نوع الأحداث الذي رأيناه في الأسابيع الأخيرة هو بحيث ان إصابة أرواح – في أحد الجانبين وبالتأكيد في الجانب الإسرائيلي، أو في الجانب الثاني نتيجة رد الجيش الإسرائيلي، يمكنها دهورة الواقع المتفجر هذا إلى يومٍ قتالي أو حتى أكثر من ذلك. لذلك، في هذه الأحداث، يجب على إسرائيل، في التوقيت الذي تراه مناسبًا، إنتاج واقعٍ مختلف.

***

التقرير السابع – القناة: 13

الجيش لا يريد تصعيدًا

المذيع: /المراسل:         
ــ (V.O) ــ المذيع: السؤال الكبير الآن هو هل الرد بالقصف المدفعي رد وحيد أم سنرى ردًا أكبر؟

ــ (V.O) ــ أور هيلر (مراسل الشؤون العسكرية): أنظر، القصة في لبنان هي قصة حول القواعد، حول الخطوط الحمراء. في الحقيقة، حزب الله يسعى هنا لوضع خطٍ أحمر لإسرائيل وإنتاج معادلة ليس فقط على كل هجومٍ في سوريا ضد شحنة أسلحة إيرانية يُصاب فيه عناصر من حزب الله، وحزب الله يرد من الحدود اللبنانية مثلما رأينا في الصيف الماضي عندما حاول العمل مرتين وفشل – الآن المعادلة هي انه على كل رد لإسرائيل، على سبيل المثال ضد فصائل فلسطينية تطلق قذائف صاروخية، مثلما أخيراً، حزب الله – الذي يعتبر نفسه حامي لبنان يقول لإسرائيل: كل هجومٍ لكم على لبنان، حتى لو كان موجهًا ضد فصائل فلسطينية أطلقت عليكم قذائف صاروخية، نحن، حماة لبنان، سنكون ملزمين بالدفاع والرد. في الحقيقة، هذا ما يقوله حزب الله لإسرائيل. طبعًا هذه معادلة لا تُحتمل بالنسبة لإسرائيل، لأنه أين دولة لبنان؟ وأين الجيش اللبناني؟ هذه هي اللعبة. من جهة، رغبة في التوضيح لحزب الله ان صلية من 19 صواريخ – منذ سنواتٍ طويلة لم نر حزب الله يطلق صواريخ علنًا وفي رابعة النهار نحو الشمال – توضيح الثمن له وكم ان هذا غير مقبول؛ ومن جهة أخرى، بداهةً، عدم الوصول إلى تصعيد، وقد سمعنا هذا في كلام الناطق باسم الجيش الإسرائيلي بنفسه، العميد ران كوخاف، الذي تحدث مع المراسلين العسكريين وقال ان إسرائيل لا تريد تصعيدًا، الجيش الإسرائيلي لا يريد تصعيدًا. والتقدير هو ان حزب الله أيضًا لا يريد تصعيدًا. واعتبار إضافي طبعًا هو القصة الكبرى مع الإيرانيين والرغبة في عدم صرف الاهتمام عن كون الإيرانيين أطلقوا النار بأنفسهم على أرجلهم في حادثة السفينة. الرغبة هي في توريط الإيرانيين في تلك الحادثة في قلب البحر في الخليج الفارسي.

***

التقرير الثامن – القناة: 12

*اننا نخدع أنفسنا

المذيع: /المحلل:         
ــ (V.O) ــ المذيع: إنه الحدث الأمني الأول الأكثر أهمية في عهد رئيس الحكومة نفتالي بنت.

ــ (V.O) ــ عميت سيغل (محلل الشؤون السياسية): نعم، وعلى ما يبدو لن يكون الأخير. أنظر، لا علم لي ما إذا كنا بحاجة لهذا في الشمال، احتواء أو عدم احتواء، ومن هم أخبر مني بالموضوع يمكنهم الإجابة. لكن هناك أمر واحد مقلق لا يتطلب ان تكون خبيرًا أمنيًا: عندما يقول الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، المؤسسة الأمنية، ان حزب الله مردوع، لأنه قصف مناطق مفتوحة فقط، في أسبوعٍ حصل فيه قصف مرتين نحو الشمال، ولأول مرة أُطلقت صواريخ كاتيوشا على كريات شمونة بعد 15 سنة – هنا يوجد احتمالين: إما اننا نخدع أنفسنا، على شاكلة برق الجنوب، والنتائج واضحة، أقنعنا أنفسنا انها تُمطر أو بالونات وحرائق نتيجة الطقس ووصلنا مصدومين عندما دخلت تل أبيب إلى الملاجئ طوال أسبوع بسبب منظمة إرهابية أهملناها. يمكن إمعان النظر في الواقع. رئيس الحكومة بنت قال في الماضي ان قصفًا من حزب الله هو ذريعة حرب. أنا لا أريد بدء حرب، لكن لا يجدر دفن الرأس في الرمال وإقناع أنفسنا انه نفناف مطر.

أور هيلر - مراسل الشؤون العسكرية
عميت سيغل - محلل الشؤون السياسية

رایکم
آخرالاخبار