۳۳۶مشاهدات
رمز الخبر: ۵۵۴۰۳
تأريخ النشر: 11 August 2021

تصريح خاص/تابناك_أقام "ائتلاف دولة القانون" حفلا إعلاميا ببغداد حول "قيم التنافس الانتخابي" بحضور مجموعة كبيرة من الإعلاميين والصحفيين والمحللين السياسيين، حيث اعتبر هؤلاء أن على المواطن أن يذهب الى الانتخابات وهو مسلح بكل الحقائق.

تأكيد على أهمية صون الحقيقة في الإعلام على هامش احتفال إعلامي لدولة القانون ببغداد

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود إن مسوولية الاعلام الوطني العمل على توعية الناس وتعريفهم الحقائق وارشادهم لطريق الحق.

واضاف الصيهود: "يجب ان يكون الاعلام المهني والعاملين فيه محميين من قبل الحكومة والدولة لانه يعمل في مهمة حساسة ويساهم في توحيد الكلمة وانفتاح العراقيين فيما بينهم ويحثهم على ممارسة الديمقراطية.

***

تأكيد على أهمية صون الحقيقة في الإعلام على هامش احتفال إعلامي لدولة القانون ببغداد

من جانبه قال محمد الزبيدي عضو اللجنة العليا للانتخابات: يجب ان يكون الاعلام محترما وان يتكلم بصدق ويتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه، وان يبتعد عن كل ما من شأنه تهديد وحدة نسيج المجتمع العراقي لان ما يطرحه سيتناقله الناس ان كان بالسوء او بالخير.

***

تأكيد على أهمية صون الحقيقة في الإعلام على هامش احتفال إعلامي لدولة القانون ببغداد

اما فائز السعد عضو دولة القانون فرأى أن الإعلام "يجب ان يساهم في ايصال من يستحق الوصول الى البرلمان"، مطالبا الجميع بحماية العملية الانتخابية من عمليات التسقيط والتزوير والتلاعب.

واضاف "اننا نريد من الانتخابات ان توصل لنا الخيرين الذين يتحملون المسوولية ويعملوا على تصحيح المسار"، معربا عن امله في ان يكون البرلمان القادم برلمانا متماسكا وقادرا على تلبية طموح جميع العراقيين.

رایکم
آخرالاخبار