۳۲۹مشاهدات
تتزايد قدرة القوة البحرية في جميع المجالات باستمرار لتوفير وسيلة للجيل القادم من البحارة الإيرانيين ليكونوا قادرين على تنفيذ مهامهم الموكلة إليهم بسهولة أكبر وخطوة مهمة نحو تطوير الحضارة البحرية بشعار السلام والصنع.
رمز الخبر: ۵۵۳۹۵
تأريخ النشر: 11 August 2021

اعلن قائد بحرية الجيش الايراني الأميرال حسين خانزادي، ان المدمرة المحلية بالكامل "دنا" ستنضم إلى الاسطول القتالي للمنطقة الثالثة لإرسالها في مهمة بحرية.

خلال تفقده للمنطقة البحرية الثالثة للجيش الايراني، اشار الاميرال حسين خانزادي إلى أهمية تطوير الحضارة البحرية في ظل الأمن المستدام، معتبرا إن بناء السفن المحلية الصنع بالكامل هو علامة على الاكتفاء الذاتي للمتخصصين الإيرانيين، وقال: إن وجود القطع البحرية الاستراتيجية للجيش في المياه الدولية، يحقق ضمان أمن الخطوط البحرية من أجل حماية مصالح إيران، ويعكس قوة واقتدار البلاد.

ولفت خانزادي إلى ضرورة تعزيز تواجد الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المياه الدولية، وقال: أن مدمرة دنا، والتي صنعها المهندسون والتقنيون الإيرانيون الاكفاء، ستنضم إلى المنطقة البحرية الثالثة للجيش في كنارك بهدف تعزيز قدرات الاسطول البحري للجيش.

وتابع قائلا: تتزايد قدرة القوة البحرية في جميع المجالات باستمرار لتوفير وسيلة للجيل القادم من البحارة الإيرانيين ليكونوا قادرين على تنفيذ مهامهم الموكلة إليهم بسهولة أكبر وخطوة مهمة نحو تطوير الحضارة البحرية بشعار السلام والصنع.

رایکم
آخرالاخبار