۴۰۸مشاهدات
اللواء سلامي:
ان عملية سيف القدس بين الكيان الصهيوني والمقاومة الإسلامية الفلسطينية كانت مختلفة عن الحروب السابقة.
رمز الخبر: ۵۵۳۳۸
تأريخ النشر: 10 August 2021

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي لدى استقباله كبار قادة المقاومة الفلسطينية، ان زوال الكيان الصهيوني حقيقة ستحصل على ارض الواقع في القريب العاجل.

واستقبل اللواء سلامي، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية. وخلال هذه اللقاءات المنفصلة، هنأ اللواء سلامي بالانتصارات والإنجازات الكبيرة والاستراتيجية للمقاومة الإسلامية الفلسطينية خلال عملية سيف القدس، قائلا: نتيجة الحقائق الميدانية التي لا يمكن إنكارها، نحن على يقين من أن زوال الكيان الصهيوني هو أكثر من مجرد أمنية بل حقيقة ستحصل في المستقبل القريب.

وأضاف: ان عملية سيف القدس بين الكيان الصهيوني والمقاومة الإسلامية الفلسطينية كانت مختلفة عن الحروب السابقة. وفي الواقع، ظهرت فلسطين القوية خلال المعركة الأخيرة، وكان انتصاركم يفوق إنجازات انتصار عسكري .

وأكد اللواء سلامي أن القوة وحدها هي القادرة على ترويض الصهاينة المتمردين، وتعزيز فلسطين استراتيجية ومسيرة لا يجب وقفها. وأضاف: إن مجريات التطورات والأحداث في فلسطين المحتلة تظهر ان التصور الذي خلقه زعماء الهيمنة والصهيونية ووسائل إعلام الاستكبار حول أن "الكيان الصهيوني لا يقهر ولا يمكن للآخرين الرد عليه ولم يبق امام الدول الإسلامية والعربية سبيل إلا السلام والتعايش مع محتلي القدس"، انهار دفعة واحدة بعد عملية سيف القدس وهذه المعركة أظهرت أن فلسطين هي التي أصبحت قوية وأن زوال وانهيار الكيان الصهيوني المزيف أمر مؤكد.

ولفت الى ان عملية سيف القدس كشفت هذه الحقيقة التي لطالما عانى منها الصهاينة، بان قطاع غزة المحاصر والصغير يستطيع الصمود والتصدي لعدوانهم وجرائمهم، فكيف سينتهي بهم الامر لو انضمت جميع الاراضي الفلسطينية الى جبهة المقاومة ضدهم؟!

وهنأ كل من هنية والنخالة باجراء مراسم اداء اليمين الدستورية للرئيس الايراني الجديد "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، وجددا التقدير لتضحيات شهداء المقاومة ولاسيما القائد الشهيد الحاج قام سليماني.

واعتبر الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة في هذا اللقاء، ان ايران والحرس الثوري هما الدرع الحصين للامة الاسلامية ومحور المقاومة في المنطقة.

بدوره، ثمن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "اسماعيل هنية" مواقف الجمهورية الاسلامية المساندة للمقاومة في فلسطين وقدم شرحا خلال اللقاء مع اللواء سلامي، حول عملية سيف القدس والانجازات التي تحققت فيها؛ مؤكدا ان الكيان الصهيوني يعيش كل يوم كابوس الهزائم التي تكبدها في هذه العملية البطولية.

رایکم
آخرالاخبار