۳۵۲مشاهدات
أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أنه "يجب على الإيرانيين الإدراك بأنه لا يجوز استمرار التصرف بهذه الصورة المعربدة دون دفع الثمن وتحمل التداعيات المترتبة عن ذلك".
رمز الخبر: ۵۵۲۹۱
تأريخ النشر: 08 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال بينيت في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم الاحد: "تشكل إيران خطرا واضحا على استقرار المنطقة وعلى السلم الدولي، فلا يجوز للعالم التسليم بذلك"، مشددا على أنه "يجب على الإيرانيين الإدراك بأنه لا يجوز استمرار التصرف بهذه الصورة المعربدة دون دفع الثمن وتحمل التداعيات المترتبة عن ذلك".

وتابع: "نحن نلاحظ تصاعد الممارسات الإيرانية العدوانية في كافة مناطق الشرق الأوسط، بحرا، وجوا وبرا.. حيث بادرت إيران إلى إسقاط طائرة مدنية، وشنت هجوما على سفينة مدنية أودى بحياة مدنيين من حاملي الجنسيات المختلفة، كما ويمارس النظام الإيراني الإرهاب على ممرات الملاحة الدولية".

وأضاف بينيت: "كان يسرني مشاهدة أن الولايات المتحدة أصدرت تقريرا من خلال قيادة سنتكوم تأتي من خلاله بتفاصيل النتائج التي تربط إيران بشكل قاطع بالهجوم على سفينة "Mercer Street" في الـ29 من شهر يوليو الماضي".

وزعم انه "كما قلت هنا قبل أسبوع، إيران هي التي ارتكبت هذه العملية الإرهابية البحرية، وما زالت تحاول التهرب من ذلك بمنتهى الجبن"، معربا عن ترحيبه بالبيان "الذي صدر عن دول الـG7، حيث دانت هذا الهجوم ووجهت أصابع الاتهام صوب إيران". واستطرد: "الآن الاختبار هو ليس فقط من خلال التصريحات، وإنما من خلال الأفعال".

وعن تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، علق رئيس حكومة الاحتلال قائلا: "في إيران تم تحليف رئيس جديد يدعى رئيسي قبل عدة أيام، والذي يعد شخصية شريرة ومتطرفة للغاية أيضا، حسب المفاهيم المتبعة لدى النظام الإيراني"، حسب قوله.

وفي سياق اخر، اعلن بينت، "اننا لن نقبل بإطلاق النار علينا من جنوب لبنان وعلى الجيش والدولة في لبنان تحمل مسؤوليتهما"، معتبرًا أن "إيران وحزب الله يُوتران الحدود الشمالية، ونحن لا يهمنا من أطلق الصواريخ، سواءً كانت منظمة فلسطينية أو مجموعة مثيري شغب. "إسرائيل" لن تقبل اطلاق النار على "أراضيها".

         

رایکم