۳۴۷مشاهدات
وأضاف، انه بالرغم من بعض المشاكل ومحاولات العدو لفرض الحصار والضغوط على لبنان وزعزعة الامن فيه، لكننا تمكنا من الحفاظ على دورنا وبيئتنا.
رمز الخبر: ۵۵۲۶۶
تأريخ النشر: 08 August 2021

اعتبر القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي ان حزب الله لبنان يشكل القوة التي تضمن الامن والعزة للشعب اللبناني.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد، اليوم السبت، بين اللواء سلامي ونائب الامين العام لحزب الله اللبناني "الشيخ نعيم قاسم".

واكد القائد العام للحرس الثوري، ان المستجدات الاخيرة في الميدان، هي بشائر تعاظم اقتدار محور المقاومة وفي المقابل زوال وتراجع قوة العدو رغم محاولاته عبر الفضاء الالكتروني الرامية الى التضليل على هذه الانجازات والذعر الذي يعيشه من جرّائها.

ولفت، ان الصهاينة يعلمون بهذه الحقيقة جدا، انه لو بدأ محرك حزب الله النشاط، سيكون ذلك بمثابة دحرهم الى خارج الاراضي المحتلة قطعا.

وقال اللواء سلامي : ان ظروف اليوم، اصبحت جاهزة لانهيار الكيان الصهيوني، وبمجرد خطأ واحد ستكون الحرب القادمة "حرب الموت" لهم.

وشدد القائد العام للحرس الثوري، على استمرار دعم الثورة الاسلامية والشعب الايراني للمقاومة في لبنان؛ مصرحا ان حزب الله ليس قوة عسكرية فحسب، وانما دعامة رصينة للشعب اللبناني ولديه مكانة معنوية رفيعة لدى كل الشعوب؛ مشددا ضرورة الحفاظ على هذه المكانة.

كما حيا، ذكرى "الشهيد الحاج قاسم سليماني" وملاحمه البطولية في جبهة المقاومة؛ مصرحا ان العدو اخطا في حساباته عندما زعم ان المقاومة ستفقد عمادها باستشهاد هذا القائد البطل، لانه لم يكن يعلم بأن "الحاج سليماني الشهيد، اكثر اقتدارا من سليماني الحي".

الى ذلك، اشاد نائب الامين العام لحزب الله وفقا لارنا، بمواقف الشعب الايراني ولاسيما الحرس الثوري، الداعمة للمقاومة الاسلامية في لبنان.

واكد الشيخ نعيم قاسم خلال اللقاء مع اللواء سلامي اليوم، ان حزب الله والشعب اللبناني ميدينان بأنجازاتهم وانتصاراتهم الى الجمهورية الاسلامية الايرانية وتضحيات الشهداء ومقاتلي المقاومة وخاصة الشهيد الحاج قاسم سليماني الذي كان يرى نفسه عنصرا من الحزب.

وأضاف، انه بالرغم من بعض المشاكل ومحاولات العدو لفرض الحصار والضغوط على لبنان وزعزعة الامن فيه، لكننا تمكنا من الحفاظ على دورنا وبيئتنا.

رایکم