۳۵۶مشاهدات
أعربت الامم المتحدة عن القلق ازاء التطورات المتصاعدة بما في ذلك الضربات الجوية ونيران المدفعية عبر الخط الازرق على الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة خلال الايام الاخيرة، داعية جميع الاطراف الى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والحفاظ على الاستقرار
رمز الخبر: ۵۵۲۴۹
تأريخ النشر: 07 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق في إيجاز صحافي أن "لبنان لا يستطيع تحمل أزمة أخرى ومن الاهمية بمكان ان نتجنب جميع الجهات الفاعلة للإجراءات التي يمكن ان تزيد من حدة التوتر والتي تؤدي الى سوء التقدير".

وأكد أن "رئيس قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان وقائدها العام على اتصال مباشر من الطرفين ودعا الجميع الى وقف اطلاق النار على الفور".

وشدد حق على ان الوضع الان خطير للغاية حيث شوهدت اعمال تصعيدية خلال اليوميين الماضيين، مجددا التأكيد على اهمية وقف اطلاق النار والحفاظ على الهدوء حتى تتمكن الامم المتحدة من بدء التحقيق".

وأشار فرحان حق الى ان المنسقة العامة للامم المتحدة في لبنان مارست مساعيها الحميدة بتفعيل اتصالاتها السياسية وتواصلت مع جميع الاطراف المعنية، لافتا الى ان احتمال حدوث خطأ في التقدير سيتسبب بمخاطر وحدوث عواقب وخيمة اذ لا يزال الحد الاقصى من ضبط النفس مطلوبا لمنع المزيد من التصعيد".

رایکم
آخرالاخبار