۳۴۶مشاهدات
اكد بان حركة حماس تقف الى جانب اشقائها في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة سياسات اميركا والكيان الصهيوني العدائية.
رمز الخبر: ۵۵۲۳۳
تأريخ النشر: 07 August 2021

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله إبراهيم رئيسي، عملية "سيف القدس" بانها تبين حصول قفزة هائلة في الكفاح ضد المحتلين.

واعرب رئيسي خلال استقباله رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية في فلسطين (حماس) الجمعة عن شكره على رؤية اسماعيل هنية التي تبعث على الامل بتحرير القدس وإنهاء احتلال فلسطين، وقال: لقد ظهرت اليوم بوادر الانتصار العظيم لمحور المقاومة ، وعملية سيف القدس كانت من مؤشرات هذا الانتصار.

واكد ان عملية "سيف القدس" أظهرت أن المبادرة هي بيد محور المقاومة، واضاف: ان قوات المقاومة ضيقت في هذه العملية الخناق على العدو الصهيوني لدرجة لم يتصوره حتى الصهاينة أنفسهم ولا حماتهم.

واعتبر رئيسي انتصار عملية "سيف القدس" بأنه بعث الأمل في قلوب الأصدقاء وزرع اليأس لدى أعداء محور المقاومة وقال: ان أهم رسالة لهذا الانتصار أن نظرية المقاومة في فلسطين قد اتت وستؤتي ثمارها وان ما يقرر مستقبل فلسطين والمنطقة هو كفاح ومقاومة المجاهدين.

واكد رئيسي على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستدعم دوما المجاهدين الفلسطينيين وقال: اننا لم ولن نتردد أبدًا في هذه السياسة وان فلسطين في نظرنا كانت وستظل القضية الأولى للعالم الإسلامي.

بدوره صرح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في اللقاء انه يحمل رسالة تهنئة وتحيات الشعب الفلسطيني المقاوم والمظلوم في كافة انحاء فلسطين والعالم لآية الله رئيسي وقال ان الجمهورية الاسلامية في ايران والامام الخميني (قدس سره) اولوا اهتمامهم الجاد بقضية فلسطين منذ بداية انتصار الثورة الإسلامية.

واعتبر هنية اقامة "يوم القدس العالمي" من أهم الأعمال التي قامت بها الجمهورية الإسلامية واكثرها خلودا ، وقال ان إيران ، بعد 43 عاما على انتصار الثورة الإسلامية بقيت ثابتة في مسيرة دعم مبادئ القدس ورغم المؤامرات الكثيرة التي حيكت ضدها لدفعها للتخلي عن مبادئ فلسطين لم تتخل عن هذه المبادئ وان انتصاركم في الانتخابات الأخيرة دليل آخر على تمسك الشعب الإيراني بدعم مبادئ تحرير القدس.

واضاف: اننا نعرف جيدا بان الكثير من المواقف العدائية من قبل اميركا والكيان الصهيوني وبعض الدول الاخرى ضد ايران تعود الى دعمها لحركات المقاومة ورفضها لمخططات اميركا التي تحيكها لفلسطين.

واكد بان حركة حماس تقف الى جانب اشقائها في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة سياسات اميركا والكيان الصهيوني العدائية.

وصرح بانه متفائل تجاه مستقبل المقاومة، معتبرا مخططات الاميركيين للمنطقة ومنها فلسطين بانها الان في مازق شديد والدليل على ذلك هو خروج القوات الاميركية من افغانستان والعراق بعد اعوام من الاحتلال.

واكد هنية وفقا لارنا، بان تيار المقاومة اليوم قد احبط جميع خيارات العدو، معتبرا عملية "سيف القدس" بانها ادت الى تغيير نظرة المجتمع الدولي تجاه حركات المقاومة وايجاد تحول في ميزان القوى في المنطقة.

رایکم