۴۵۵مشاهدات
رمز الخبر: ۵۵۲۱۳
تأريخ النشر: 06 August 2021

أكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في مقابلة مع موقع "الخنادق" بمناسبة ذكرى انتصار تموز 2006، قائلًا، "إن جهوزية مقاومة حزب الله عالية جدًا، ولا يمكن أن تقارن بما كان عليه سنة 2006 من حيث السلاح والدقة والخطط العسكرية والتدريب والتجهيز والإمكانات و"إسرائيل" تعلم ذلك، لذلك اذا ارتكبت أي حماقة في أي وقت من الأوقات تحت عنوان حرب ثالثة او تحت أي عنوان من العناوين، حزب الله جاهز للمقاومة والدفاع بكل قوته".

وفي رده على سؤال ما الذي تحقق في مواجهة عدوان تموز، أوجز الشيخ قاسم ما حققته المقاومة بثلاث نقاط قائلًا، "أولا، استمرارية المقاومة الإسلامية لحزب الله قوية ونشطة وحاضرة. ثانيًا، تم تفشيل المشروع في سحق المقاومة وإلغائها، ثالثًا، تم إيجاد معادلة ردع لإسرائيل كي لا تتجرأ أن تدخل إلى حرب ضد حزب الله إلا وتحسب حسابات كثيرة، لأن النتائج ستكون وخيمة عليها".

وفي السياق، تابع نائب الامين العام لحزب الله قائلًا، "بعد 15 عامًا أقول ما أنجزته المقاومة أولًا، الردع الذي استمر 15 عامًا وقد يستمر لفترة أطول. ثانيًا، إعطاء الالهام الكافي للمقاومة الفلسطينية حيث استطاعت ان تخوض 4 حروب "وتقف على رجليها" وآخرها حرب سيف القدس التي كانت انجاز عظيم لمصلحة المقاومة الفلسطينية، يجب أن نحسب حساب طالما ان "إسرائيل" موجودة يعني العدوان محتمل".

         

رایکم
آخرالاخبار