۴۰۰مشاهدات
شهدت مدينة هرات اشتباكات عنيفة الليلة الماضية، حيث اجتاحت المدينة هجمات جوية وبرية من قبل قوات الأمن الحكومية بمؤازرة شعبية ضد هجوم ضخم لمسلحي طالبان من سبع نقاط.
رمز الخبر: ۵۵۲۰۰
تأريخ النشر: 06 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ كانت ذروة المعارك في الحي العاشر بمدينة هرات، حيث قتل قائد المنطقة الأمنية العاشرة في الشرطة وحيد أحمد كوهستاني.

وقال جيلاني فرهاد المتحدث باسم والي هرات، اليوم الخميس، إن قوات الأمن حالت دون وقوع "كارثة إنسانية".

وزعم يوسف أحمدي، المتحدث باسم طالبان، أن ستة جنود قتلوا في الهجوم وفر آخرون. لكن شرطة هرات أكدت مقتل شخصين فقط، وزعمت أن المئات من أعضاء طالبان قتلوا.

واستمر القتال في مدينة قندهار، وأعلن مستشفى مرويس عن نقل 22 جريحاً إلى المركز الصحي ليلاً، 20 منهم من المدنيين، بينهم خمس سيدات وأربعة أطفال.

وبحسب النشرة الإخبارية للمستشفى، نقلت ثلاث جثث الى المستشفى بينهم مدنيان والثالث مجهول.

وقالت وزارة الداخلية أيضا إنها شنت عدة عمليات في بلدة مهتارلام وفي منطقتي ألينجار وقرغة، قتل فيها ما لا يقل عن ستة من مقاتلي طالبان.

وقال إن حماية المدن والنقاط الاستراتيجية والطرق السريعة وتعطيل الحركات النشطة لطالبان من بين أولوياتهم القصوى.

رایکم
آخرالاخبار