۲۰۶مشاهدات
بعد تأديته اليمين..
أكد الرئيس الايراني السيد إبراهيم رئيسي أن "بزوغ الثورة الإسلامية في إيران فتح فصلا جديدا من الحرية والديمقراطية في البلاد".
رمز الخبر: ۵۵۱۸۵
تأريخ النشر: 05 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ أضاف السيد رئيسي بعد تأديته اليمين الدستوري خلال مراسم حضرها 115 شخصية من 75 دولة، اليوم الخميس، أن "إرادة الشعب الإيراني تجسدت لمواصلة مسيرة الثورة وتكون البلاد على طريق الحرية والعدالة والتطور، لافتا: اعتز أن أكون خادما للشعب الإيراني".

واشار الى ان "الانتخابات كانت بداية انطلاقة مشاركة الشعب وليس إنتهاء مشاركته".

وأكمل: "نريد أن نستمر بالتعاون البناء مع كل دول العالم. وسنكون إلى جانب المظلوم أينما كان في سوريا أو فلسطين أو أفريقيا أو اليمن".

تابع السيد رئيسي قائلا: "نريد تشكيل حكومة تحارب الفساد، والشعب يريد حريته الثقافية والإجتماعية".

وأكد أن "أبناء الشعب يريدون إزالة المضايقات على معيشتهم وأن يعيش المجتمع الفرح، اليوم حان وقتنا لكي نؤدي الأمانة لهذا الشعب العظيم وسوف نشكل حكومة تمثل الوفاق الوطني في البلاد".

أضاف: "نحن ملتزمون بمبادىء الثورة الإسلامية في تجفيف الفساد ودعم الاقتصاد الوطني"، معربا عن امله بأن يكون المستقبل زاهراً أمامنا ويكون لائقاً بالجمهورية الإسلامية، مؤكدا ان نجاح الشعب الإيراني هو أكبر وأبعد من أي سلطة ويحتاج إلى تعاون الجميع.

ودعا الرئيس الايراني الى حل الأزمات الاقليمية من خلال الحوار الحقيقي بين دول المنطقة مؤكدا مد يد الصداقة لكل دول المنطقة خاصة الدول الجوار .

وطالب بإلغاء شتى أنواع الحظر على الشعب الايراني، مرحبا بأي مشروع لتحقيق هذه المهمة،"

وشدد على أن البرنامج النووي الإيراني سلمي والسلاح النووي محرم شرعا في عقيدتنا ولن يكون له موطئ قدم في استراتيجيتنا.

واضاف رئيسي: ان التدخل الأجنبي في المنطقة لا يحل أي مشكلة بل هو المشكلة بعينها.

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار