۱۹۲مشاهدات
أفادت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بأن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، غادر جلسة الكنيست بعد إطلاق صواريخ من لبنان تجاه الاراضي المحتلة.
رمز الخبر: ۵۵۱۲۸
تأريخ النشر: 04 August 2021

وذكرت هيئة البث أن بينيت غادر جلسة الكنيست لإجراء مشاورات أمنية عقب سقوط صواريخ على كريات شمونة، مشيرة إلى أن وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، أجّل إحاطته الإعلامية مع السفراء الأجانب حول الهجوم على السفينة بخليج عمان للسبب ذاته.

وقال مكتب بينيت إنه تم إطلاع رئيس الوزراء ووزير الحرب على الأحداث التي جرت في الشمال، واتفق الاثنان على مواصلة إدارة الحدث، كما سيتم إطلاع رئيس الوزراء على مجريات الأحداث وفقًا للتطورات الميدانية.

وكانت قناة الكنيست قد أفادت بأن بينيت ووزير الحرب غانتس أجريا مشاورات أمنية سريعة أثناء الجلسة الكاملة للكنيست، وذلك على خلفية سقوط الصواريخ على الاراضي المحتلة.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مصادر في جيش الاحتلال تقول، إن تقديرات الجيش تشير إلى أن مجموعة فلسطينية هي من تقف وراء إطلاق الصواريخ من لبنان.

وبحسب جيش الاحتلال، فقد تم إطلاق ثلاثة صواريخ من الأراضي اللبنانية على الأراضي المحتلة. وسقط أحد هذه الصواريخ في مستوطنة كريات شمونة، وأدى لاشتعال النيران فيها، بينما لم ترد تقارير عن أضرار مادية أو إصابات بشرية.

وردّ جيش الاحتلال الاسرائيلي "مدفعياً" على موقع إطلاق الصاروخ.

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار