۱۹۸مشاهدات
أكدت بكين في بيان لها إن تقرير الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي، حول الأصل المزعوم لفيروس كورونا المستجد، وتسريبه من مختبر "ووهان" بالصين، يستند إلى أكاذيب وحقائق مشوهة، مؤكدة أنها تعارض محاولات أعضاء الكونغرس الأمريكي لتشويه سمعة الصين والصينيين.
رمز الخبر: ۵۵۱۱۸
تأريخ النشر: 04 August 2021

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الصينية، نشر على موقعها الإلكتروني الرسمي أمس الثلاثاء، "التقرير المذكور يستند بالكامل إلى أكاذيب ملفقة وحقائق مشوهة، ولم يتمكنوا من تقديم أي دليل، فهو يخلو من الموثوقية والطابع العلمي".

وأضاف البيان، أن "أفعال أعضاء الكونغرس الأميركي المعنيين مدفوعة فقط بالمصالح الأنانية السياسية من أجل التشهير بالصين وتشويه سمعتها، ونحن نعارض بشدة وندين بشدة أعمالهم غير الأخلاقية والبغيضة تلك".

واختتمت وزارة الخارجية الصينية، بيانها "ندعو الولايات المتحدة إلى احترام الحقائق والعلم والتركيز على مكافحة الوباء وإنقاذ الأرواح والتوقف عن استخدام الوباء للتلاعب السياسي وإلقاء المسؤولية".

هذا وأكد تقرير قدمه أمس الأول الاثنين، نواب من الحزب الجمهوري الأميركي وجود "أدلة كثيرة" على تسرب كورونا من معهد " ووهان".

وتنفي الصين المزاعم حول تسرب فيروس كورونا من مختبر طبي في ووهان حيث تم اكتشاف أولى حالات "كوفيد-19" عام 2019.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار