۳۴۷مشاهدات
قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الثلاثاء أن كيانه "يحشد تحركا عالميا ضد إيران" بعد هجوم على ناقلة تشغلها "إسرائيل" قبالة سواحل سلطنة عُمان في الأسبوع الماضي، لكنه زعم أن قادرة على الرد بمفردها عند الضرورة".
رمز الخبر: ۵۵۰۸۸
تأريخ النشر: 03 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ اتهمت الولايات المتحدة وبريطانيا و"إسرائيل" إيران بشن الهجوم الذي يشتبه أنه تم بطائرة مسيرة يوم الخميس وأسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم أحدهما بريطاني والآخر روماني. وتنفي إيران تورطها في الهجوم نفيا قاطعا.

وتوقع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن "ردا جماعيا" على الهجوم الذي وصفه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأنه "هجوم شائن على الشحن التجاري".

وصرح بينيت، الذي وقف جنبا إلى جنب مع قادة جيش الاحتلال أثناء جولة على الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان، بأن "إسرائيل تبادلت معلومات مخابراتية مع الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما تكشف عن صلة إيران بالهجوم". وأضاف "نعمل على حشد العالم، لكن في الوقت نفسه نعرف كيف نتحرك بمفردنا".

وتابع "إيران تعلم بالفعل الثمن الذي يتكبده من يهدد أمننا. ينبغي على الإيرانيين فهم أنه من المستحيل أن يجلسوا في سلام في طهران بينما يشعلون الشرق الأوسط بأسره من هناك. لقد ولى هذا الزمن".

وقالت إيران أمس الاثنين إنها سترد بقوة على أي تهديد لأمنها، فيما نفت بشكل قاطع مسؤوليتها عن الهجوم.

رایکم