۱۸۴مشاهدات
بعد تحريرها من الارهابيين ..
متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، ‏يقوم بزيارة للمناطق المحررة في مديريات نعمان وناطع بمحافظة البيضاء التي تمت استعادتها من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية.
رمز الخبر: ۵۵۰۷۴
تأريخ النشر: 03 August 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قام المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، اليوم الثلاثاء، بزيارة الى المناطق المحررة في مديريات النعمان وناطع التي استعادها الجيش اليمني واللجان الشعبية خلال المرحلة الثانية من عملية النصر المبين.

وقام العميد سريع بجولة على مواقع الجيش واللجان الشعبية في مديرية النعمان وتحديدًا في شبكة القنذع المطلة على جبهة العابدية وكذلك على قبيلة مراد في محافظة مأرب، في رسالة تؤكد على مواصلة العمليات العسكرية حتى تحرير مأرب بالكامل.

وخلال الزيارة، استمع العميد سريع الى إيضاحات عن طبيعة وسير العمليات القتالية وخارطة الانتشار العملياتي للقوات اليمنية، مشيداً بالمواقف الوطنية والانتصارات البطولية المشرفة التي حققها المرابطون من أبناء الجيش واللجان الشعبية في جبهات البيضاء والتي تكللت بالنصر المؤزر ضد قوى التحالف السعودي وعناصر تنظيم القاعدة وداعش في مديريتي نعمان وناطع في العملية الثانية من عملية النصر المبين.

وأشاد بالمواقف الشعبية المساندة للجيش واللجان الشعبية والتي أسهمت في تحرير مناطق واسعة خلال عملية النصر المبين في العمليتين الاولى والثانية، موضحًا أن هذه العمليات النوعية تؤكد المقدرة العالية للقوات المسلحة واللجان الشعبية في تنفيذ وإدارة المعارك الخاطفة والعمليات النوعية في مختلف الظروف.

كما حيّا العميد سريع المواقف الوطنية لشيوخ وقبائل البيضاء الأبية الذين يقفون الى جانب وطنهم ويساندون القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية في مواجهة الغزاة والمعتدين.

وأكد ان المعركة مستمرة طالما استمر العدوان والحصار وقال ان امام قواتنا المسلحة خيارات مفتوحة ومفاجآت لم يتوقعها العدو، مثمنًا الأدوار الوطنية لشيوخ وقبائل مراد وعبيدة الرافضين للعدوان والذين يفقون الى جانب وطنهم وشعبهم، داعياً اياهم الى الإبلاغ عن تواجد العناصر الإرهابية الفارين من جبهات المواجهة.

وكانت القوات المسلحة اليمنية قد أعلنت يوم السبت الماضي، استكمال المرحلة الثانية من عملية النصر المبين التي بدأت في تاريخ 20 تموز/يوليو واستمرت لعدة أيام حتى تحققت كافة الأهداف وعلى رأسها تحرير مناطق مهمة في محافظة البيضاء وهي التي حاولت العناصر التكفيرية التمركز فيها.

وأبرز نتائج عملية النصر المبين بمرحلتيها الأولى والثانية هي تحرير مديريات الصومعة والزاهر وكذلك نعمان وناطع، فيما بلغ إجمالي المساحة المحررة خلال المرحلتين 500 كم مربع، فضلاً عن خسائر المجموعات الارهابية والتي تمثلت في مصرع ما لا يقل عن 510 وإصابة 760 آخرين.

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار