۱۸۳مشاهدات
المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يصادق على حکم الدورة الثالثة عشرة لرئاسة الجمهوریة، الذي يتسلَّم بموجبه الرئیس المنتخب إبراهیم رئیسي منصبه الجدید، والأخير يؤكد أن وجوده في الساحة هو لخدمة الشعب.
رمز الخبر: ۵۵۰۶۸
تأريخ النشر: 03 August 2021

السيد خامنئي: الحرب الإعلامية للأعداء مستمرة للتأثير على الرأي العام ضد إيران

اعتبر المرشد الإيراني السيد علي خامنئي أن "الشعب تمكّن مرة أخرى من تسجيل خطوة الانتخابات ذات المعاني الكثيرة"، وتحدّث عن "مؤامرة كان يحوكها الأعداء تهدف لمقاطعة الشعب للانتخابات".
المرشد الايراني وفي كلمة له اليوم الثلاثاء في مراسم إنفاذ تعيين ابراهيم رئيسي رئيساً للجمهورية، أكّد أن "مراسم الإنفاذ هذه المستندة إلى الدستور هي تجلٍ لانتقال السلطة بشكلٍ مرن وسلس".

وأوصى السيد خامنئي الرئيس بالاستماع الى صوت الشعب، معتبراً أن "هذا أمر مهم جداً، وأنه "يجب إجراء حوار صادق مع الشعب الإيراني وتحديد الحلول والبرامج وتقديم المساعدات له".

السيد خامنئي دعا إلى "استقطاب الطاقات الشبابية المتوافرة التي بامكانها التغلّب على المشاكل، وإلى مكافحة الفساد على نحو قاطع ولا سيما من خلال السلطة التنفيذية".

واعتبر أن "أي خطوة اقتصادية يجب أن تستند إلى خطة تمّ تقديمها مسبقاً، وأنه يجب الإسراع في تأليف الحكومة لأن الظروف غير مناسبة لتأخير هذه العملية".
وأكد السيد خامنئي أن "هناك "حرباً ناعمة" تشن على إيران من خلال حرب إعلامية ضخمة يجري تمويلها للتاثير على الرأي العام"، معتبراً أن "هذه الحرب مستمرة للتأثير على الرأي العام العالمي ضدّ إيران.

رئيسي: سنتمكن من حلّ مشاكلنا بفضل شعبنا وشبابنا وكفاءاتنا

من جهته، أعلن الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي أن "انتخابات 28 أيار/مايو كانت رسالة الشعب لمكافحة الفساد ورفع المشاكل الاقتصادية.

وفي كلمة له اليوم  الثلاثاء بعد إنفاذ تعيينه في منصب الرئاسة من قبل المرشد، قال رئيسي إن "الانتخابات الأخيرة جسدت إرادة الشعب الذي سجّل ملحمة جديدة بعثت اليأس في قلوب الأعداء".
رئيسي أضاف: "نحن على ثقة بأننا سنتمكن من حلّ مشاكلنا بفضل شعبنا وشبابنا وكفاءاتنا، وقال إن "حضوري في هذه الساحة هو لخدمة الشعب".
جاء ذلك، بعد توقيع المرشد الأعلى اليوم الثلاثاء على مرسوم دستوري يقضي بتنصيب الفائز بالانتخابات رئيساً للجمهورية.
وشارك في المراسم بالإضافة إلى المرشد الأعلى، رؤساء السلطات الثلاث ورئيس مجلس صيانة الدستور ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام والرئيس السابق حسن روحاني مع عدد من وزراء حكومته المنتهية ولايتها، إلى جانب عدد من المسؤولين الحاليين والسابقين وقيادات عسكرية.
 

المصدر:الميادين نت

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار