۳۳۷مشاهدات
ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتردد لحظة في صون امنها ومصالحها الوطنية وسترد على الفور وبكل قوة وحزم على اي مغامرة محتملة.
رمز الخبر: ۵۵۰۵۷
تأريخ النشر: 03 August 2021

رد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، على اتهامات وزيري الخارجية البريطاني والأمريكي التي لا اساس لها حول ناقلة النفط الصهيونية.

وادان خطيب زاده بقوة اتهامات وزير الخارجية البريطاني التي لا اساس لها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي تكررت بذات السياق من قبل وزير الخارجية الاميركي وتتضمن امورا متناقضة واتهامات فارغة واستفزازية، واعتبرها بانها تبعث على الاسف العميق.

واضاف : ان هذه البيانات التي تاتي في سياق واحد تحوي تناقضات بحد ذاتها بحيث يوجهون الاتهام للجمهورية الاسلامية الايرانية من دون تقديم اي دليل ومن ثم يتحدثون تاليا عن "احتمال" ذلك!.

واكد خطيب زادة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر مدافعة وداعمة للعبور الآمن وبلا ضرر للسفن في الخليج الفارسي والمياه الدولية ولها اطول السواحل المائية في الخليج الفارسي وهي على استعداد دائم للتعاون في مجال توفير امن الملاحة البحرية فيها مع دول المنطقة وتعتبر تواجد وتدخلات القوى الآتية من خارج المنطقة في مياه الخليج الفارسي والدول المطلة عليه امرا مخلا باستقرار وامن المنطقة.

واضاف: ما يبعث على الاسف ان هذه الدول وفي الوقت الذي تلتزم صمتا داعما لاعمال التعرض والتخريب الارهابية ضد السفن التجارية الايرانية في البحر الاحمر والمياه الدولية توجه في سياق سياسي صارخ اتهامات فارغة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في حين لو كانت هذه الدول تمتلك دليلا يثبت مزاعمها الخاوية فانه عليها ان تقدمه.

واختتم بالقول: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتردد لحظة في صون امنها ومصالحها الوطنية وسترد على الفور وبكل قوة وحزم على اي مغامرة محتملة.

رایکم