۳۷۸مشاهدات
وفي التصريح نفسه، جدد بري تشديده على أن المؤتمر "يأتي في الزمان والمكان المناسبين، لا سيما بعد هذه التطورات والمؤتمرات التي تحاك في كل جانب في ما يتعلق ...
رمز الخبر: ۵۵۰۰
تأريخ النشر: 01 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: وصل رئيس مجلس النواب نبيه بري والوفد المرافق له الذي يضم رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد والنائب ارتور ناظريان الى طهران بعد ظهر امس، وذلك للمشاركة في المؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية، و كان في استقبالهم في المطار نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد رضا باهنر وعدد من رؤساء اللجان وأعضاء المجلس والقائم بأعمال السفارة اللبنانية علي حبحاب، وعدد من أركان الجالية اللبنانية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وعن زيارته الى طهران ومشاركته في المؤتمر، قال الرئيس بري في المطار "بداية أتوجه بالشكر الجزيل للجمهورية الاسلامية الايرانية ولرئيس مجلس الشورى لهذه الدعوة الكريمة لحضور هذا المؤتمر الذي أرى أنه أكثر من ضرورة في الظروف الحالية لإعادة النظر في الوقائع الشرق أوسطية، خصوصاً في ظل ما يحصل من وقائع أخرى على شتى ساحات العالم بالنسبة الى القضية الفلسطينية، وبالنسبة الى مستقبل فلسطين، ومع الأسف، فإن الاتحادات البرلمانية الاسلامية عموماً، والعربية خصوصاً، مغيبة نتيجة الظروف التي نعلمها جميعاً، وأعتقد انه عامل ايجابي أن تكون متغيباً حتى لا تبنى المواقف الرسمية التي نسمعها من هنا وهناك، لذلك هذا المؤتمر، في الزمان وفي المكان، يقع في محلين، والمهم أن نبرز ما تتعرض له القضية الفلسطينية من مؤامرات والوسائل التي يجب أن نسلكها في سبيل حماية الشعب الفلسطيني وحقوقه الكاملة وفي وجوده".

وفي تصريح للتلفزيون الإيراني، أضاف الرئيس بري، رداً على سؤال عن التطورات الراهنة والطلب الفلسطيني في مجلس الأمن لقبول عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة، "أصبح ثابتاً الآن، وليس هناك مجال للتحليل أو للتكهن، أن كفيل "إسرائيل" في العالم، الذي هو الولايات المتحدة الاميركية، ستضع فيتو على مطلب الدولة الفلسطينية، وبرأيي، فإنه على الرغم من الكلام عن أهمية الإعتراف بدولة فلسطين، فالأهم في نظري هو وحدة الشعب الفلسطيني والعودة الى منظمة التحرير الفلسطينية، وسلوك الطريق الذي يوصل الى نتيجة، وهو طريق المقاومة، لا سيما أن الحل السلمي قد جرب على فترة طويلة من الزمن، وكلنا نعرف ماذا كانت النتائج، وكما يقول المثل العربي "من جرب المجرب كان عقله مخرباً".

وفي التصريح نفسه، جدد بري تشديده على أن المؤتمر "يأتي في الزمان والمكان المناسبين، لا سيما بعد هذه التطورات والمؤتمرات التي تحاك في كل جانب في ما يتعلق ...
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار