۳۵۸مشاهدات
كما استنكرت منظمة العفو الدولية الأحكام الصادرة ووصفتها بأنها "صورة زائفة للعدالة". وقالت المنظمة -المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان ومقرها لندن- في بيان، إن توجيه الاتهامات إلى المدنيين أمر "مثير للسخرية".
رمز الخبر: ۵۴۹۸
تأريخ النشر: 01 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: عبر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجمعة عن "قلقه الشديد" إزاء الأحكام الصادرة على 20 كادرا طبيا بحرينيا اأمام محكمة عسكرية في إطار الإدانات الدولية التي تتوالى ‌بشأن الأحكام الصادرة ضد المتظاهرين السلميين.

ویذکر أن "روبرت كولفيل" المتحدث باسم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي، في تصريحات للصحفيين "صدور مثل هذه الأحكام القاسية على مدنيين في محكمة عسكرية مع وجود مخالفات خطيرة للإجراءات السليمة يثير بواعث قلق شديدة".

و بينما دانت رابطة الأطباء العالمية تلك الأحكام ووصفتها بأنها "غير مقبولة على الإطلاق"؛ إنتقدت منظمة الصحة العالمية مؤكدة أنه لا يتعين قط معاقبة الأطباء على أداء واجبهم في معالجة جميع المرضى.

و من جانبها، أعربت الحكومة البريطانية عن مشاعر قلق تجاه أحكام السجن التي صدرت على الأطباء، وقال وزير الخارجية البريطاني و عبرت الولايات المتحدة الأميركية عن انزعاجها من تلك الأحكام. وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة "منزعجة بشدة" بسبب تلك الأحكام.

كما استنكرت منظمة العفو الدولية الأحكام الصادرة ووصفتها بأنها "صورة زائفة للعدالة". وقالت المنظمة -المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان ومقرها لندن- في بيان، إن توجيه الاتهامات إلى المدنيين أمر "مثير للسخرية".

و بدورها قالت جمعية الوفاق المعارضة في البحرين إن الأحكام الصادرة هي "رسالة إلى المجتمع الدولي يقول فيها النظام البحريني إنه غير عابئ بأبسط مبادئ حقوق الإنسان، وغير مكترث للنداءات الدولية بالاستجابة إلى مطالب الشعب العادلة بالتحول نحو الديمقراطية".
و علي صعيد متصل أعلنت المعارضة البحرينية الجمعة استشهاد المواطن جعفر لطف الله البالغ من العمر اربعة وسبعين عاما وهو من قرية ابو صيبع، وذلك على خلفية استنشاقه غازات مسيلة للدموع أطلقتها القوات البحرينية.

و ندد إمام الجمعة في البحرين الشيخ عيسى قاسم بانتهاك السلطات للمقدسات وحرمات الشعب البحريني. معتبراً اعتقال عشرات المتظاهرات وتعذيبهن سقوطا اخلاقيا من قبل النظام الحاكم، ويظهر حقده على شعبه.

و في هذه الاثناء، تواصلت الاحتجاجات في المناطق البحرينية ضد الأحكام القاسية التي أصدرتها محكمة استثنائية في البحرين بحق كوادر طبية، وتضامنا مع المعتقلين والمعتقلات في سجون النظام وسط ردود فعل دولية التي دعت المنامة الى اطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار