۲۰۶مشاهدات
أقدم رجل من عشائر "عرب خلدة" في لبنان، على قتل المواطن، علي شبلي، خلال حفل زفاف في منطقة الجية، ليلة أمس السبت، على خلفية "قضية ثأر"، وفق بعض وسائل الإعلام اللبناني.
رمز الخبر: ۵۴۹۵۵
تأريخ النشر: 01 August 2021

ودخل منفذ الجريمة، وهو يدعى أحمد غصن، حفل زفاف كان يقام في المنتجع وأطلق عدة رصاصات من مسدّس حربي على شبلي، فتم نقل الأخير إلى مستشفى سبلين حيث توفي متأثراً بإصابته.

وبعد مصرع صاحب "سنتر شبلي" في خلدة، فرض الجيش اللبناني على الفور طوقا أمنيا في محيط المركز التجاري.

وأفادت المعلومات بأن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على منفذ الجريمة، وهو شقيق حسن غصن، الذي قتل خلال اشتباكات في المنطقة قبل أقل من عام.

وسادت حالة من التوتر في المنطقة بعد إطلاق النار، وأفادت معلومات بأن اتصالات جرت بين الأحزاب والأجهزة الأمنية لضبط الأمور في خلدة.

من جانبها، أصدرت عشائر "عرب خلدة" بيانا قالت فيه: "نحن عشائر العرب في لبنان.. من عادات العرب وتقاليدها أن تأخذ بالثائر إذا لم تتم مصالحة بين المتخاصمين، وإن ما حصل اليوم بمقتل علي الشبلي ليس إلا أخذ بثأر، والقاتل شقيق المقتول حسن غصن".

وفي آب/ أغسطس الماضي، اندلعت اشتابكات إثر اعتداء مجموعة من عرب خلدة تابعة للإرهابي عمر غصن على سيارة للمارة، وتطور الأمر الى إطلاق نار في المنطقة، إلى أن تدخل الجيش وأصبح الإشكال المسلح بينه وبين مجموعة غصن.

وكان حجم الإشتباك الذي شهدته المنطقة كبيرا، حيث شهد إطلاق قذائف صاروخية، وأغلق بشكل كامل الطريق السريع والطريق البحري الرابطان بير العاصمة والجنوب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار