۶۳۰مشاهدات
موضحاً أن "تحليلا يستند الى الوقائع يظهر بوضوح أن هدف الدول المتآمرة على سورية ضرب هذا النموذج الذي يفتخر به شعبنا، والا لماذا هذا الميل الى التسلح الخارجي اليس كل ذلك من اجل نشر مظلة البلدان الغربية على البحر الأبيض المتوسط".
رمز الخبر: ۵۴۸۹
تأريخ النشر: 27 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: إعتبر وزير الخارجية السوري "وليد المعلم" ، أن بلاده تتعرض لحملة ظالمة من الخارج تستهدف تفكيكها"، مطالبا من الدول التي تشارك بهذه الحملة أن "تراجع موقفها".

و أفادت وكالة أنباء فارس، أن "المعلم" أعلن ذلك في كلمته التي القاها في الجمعية العمومية لمجلس الأمن موضحاً أن "تحليلا يستند الى الوقائع يظهر بوضوح أن هدف الدول المتآمرة على سورية ضرب هذا النموذج الذي يفتخر به شعبنا، والا لماذا هذا الميل الى التسلح الخارجي اليس كل ذلك من اجل نشر مظلة البلدان الغربية على البحر الأبيض المتوسط".

و أشار المعلم الى أن "بلاده تعمل على إجراء اصلاحات مبنية على الحوار"، مؤكدا "تصميم شعبنا على رفض كل الهيمنة الخارجية عليه".

و بينما أعلنت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن مقتل ضابطا برتبة عميد ركن، نائب مدير كلية الكيمياء في حمص وهو عائد من عمله إلى منزله ونائب عميد كلية هندسة العمارة ووكيلها العلمي بحمص بيد مجموعات مسلحة وإرهابية ؛ اعترفت الادارة الاميركية باستخدام بعض المعارضة السورية السلاح ضد الجيش النظامي لكنها اعتبرته قضية دفاع عن النفس.

و قال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر إنه " ليس مفاجئاً ان يلجأ أفراد من المعارضة وعسكريون الى العنف ضد الجيش"، معتبراً أنّ ظهور أعمال مسلحة ضد النظام هو أمرٌ طبيعي واضاف "إنه من الطبيعي ان تصبح هذه الحركة السلمية عنفية على الارجح كلما زاد النظام من اعمال القمع"، بحسب تعبيره.

و أعلنت وكالة الأنباء السورية أن مجموعتين من المسلحين اختطفتا مواطنين من عائلة واحدة في حي البياضة بحمص وأقتادتهما إلى جهة مجهولة. وتابعت تقول إن 3 ضباط و11 جنديا اختطفوا في كمين نصبه مسلحون بين مدينتي القصير وعين التنور في محافظة حمص.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: