۱۶۳مشاهدات
تلوّنت مياه بحيرة قريبة من مدينة تريليو بمقاطعة تشوبوت جنوب الأرجنتين، بلون ورديّ يثير الدهشة، حيث أوضح الخبراء والناشطون البيئيون أنهاليست حالة تلوّث ناجم عن مجمعات صناعية قريبة من البحيرة.
رمز الخبر: ۵۴۸۷۱
تأريخ النشر: 31 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ الخبير في علوم الأحياء والمختص في معالجة المياه، فيديريكو ريستريبو، وفي معرض حديثه الصحافي عن سبب تلوّن مياه البحيرة بالوردي: قال "إنه لأمر مقلق للغاية، ذلك أن ما يجري في البحيرة هو عبارة عن تلوث يعود إلى كبريتات الصوديوم والزيوت والدهون والتي من شأنها الفتك بأي جسم حي يعيش في البحيرة".

وأوضح فيديريكو ريستريبو أن اللون الوردي في البحيرة يعود إلى مركب هيدرو كبريتيد الصوديوم الذي يتم استخدامه في مزارع الأسماك القريبة لتنظيف بقع الأكسيد من على الجمبري.

ومن جهته، أعرب الناشط البيئي في مقاطعة تشوبوت إلى الآن لم تحلّ معضلة البحيرة الوردية التي أصبحت كذلك بعد أن تحوّلت إلى مكبّ لنفايات المجمعات الصناعية، هذه المجمعات لا تقوم بأي عملية معالجة لنفاياتها التي لطالما لوّنت البحيرة، مستطرداً: إن الوضح خطير جداً للبحيرة التي أصبح لونها ورداً غامقاً في دلالة على كثافة هذا التلوّث.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار