يتجمع داخل أسوار في مركز القطان للطفل في مدينة غزة، عددٌ من الفتيات، بأعمار متفاوتة، مرتديات ملابس بيضاء اللون خاصّة برياضة الكاراتيه.
رمز الخبر: ۵۴۷۶۴
تأريخ النشر: 28 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ تمرّ دقائق تنتظر فيها الفتيات صوت صفارة المدربة، الذي ما إن ينطلق حتى يشكلن دائرة كاملة تزين المكان بشكلها، ويقدمن تحية البداية، ثم يشرعن في تمارين الإحماء التي تسبق الدخول في جولة تدريب جديدة، ليصنعن بذلك بصمة مختلفة في حياتهن، التي ظلّت على مدار سنوات طويلة حكرا على الرجال في قطاع غزة.

وبحسب احدى المدربات، فإن رياضة الكاراتيه تزيد بشكل عام الثقة بالنفس وقوة الشخصية، كما قوة التحمل، اضافة الى اللياقة البدنية وتقي من الامراض، غير أنها متعة ونوع من المرح، وقد بتنا نشهد اقبالاً كبيرًا على هذه الرياضة.

أما الطفلة جنى فقالت انها تأتي لتفريغ طاقتها واستغلال الوقت، فاختارت رياضة الكاراتيه وبالتالي ايضًا يصبح بامكانها ان تدافع نفسها وأن تفرغ الطاقة السلبية التي لديها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار