۲۰۲مشاهدات
أعلنت مفوضية الانتخابات في إقليم آزاد كشمير، الجزء الخاضع لسيطرة باكستان من إقليم كشمير، فوز حزب إنصاف الباكستاني الحاكم (PTI) في انتخابات الإقليم، لأول مرة في تاريخه، حاصدا أغلبية مقاعد البرلمان الإقليمي.
رمز الخبر: ۵۴۷۰۱
تأريخ النشر: 27 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ لم تكن النتيجة مفاجئة، إذ أن تاريخ الانتخابات في المنطقة منذ عام 1975 يشير إلى فوز الأحزاب الحاكمة لإسلام أباد أو حلفائها في الانتخابات في أزاد كشمير.

وحصد حزب إنصاف الذي يتزعمه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان 26 مقعدا من أصل 45، في مقابل 11 مقعدا لحزب الشعب الباكستاني (PPP)، اما حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز (PML-N) فلم يستطع الحصول على أكثر من 6 مقاعد.

واوضحت النتائج ان حزب المؤتمر الاسلامي وحزب شعب جامو وكشمير الديمقراطي (حزبين محليين) حصلا على مقعد واحد لكل منهما.

وخاض 587 مرشحا الانتخابات في 33 دائرة انتخابية من مقاطعات كشمير و121 مرشحا في 12 دائرة انتخابية من لاجئي جامو وكشمير الذين استقروا في باكستان.

وبلغت نسبة اقبال الناخبين في هذه الانتخابات 58 في المئة مقارنة بنسبة 65 في انتخابات عام 2016.

والأحد، تم استدعاء الجيش في أعقاب اشتباكات بين نشطاء سياسيين متنافسين في عدة أجزاء من الإقليم وفي باكستان، حيث تم تعليق التصويت لاختيار أعضاء المجلس التشريعي، في العديد من مراكز الاقتراع لساعات.

وأكد مسؤولين محليين مقتل شخصين على الأقل وإصابة آخرين خلال اشتباك مسلح بين نشطاء الأحزاب المتنافسة.

كما وردت أنباء عن وقوع اشتباكات بين الأحزاب المتنافسة في عدة مراكز اقتراع، في مدينة مظفر أباد، عاصمة إقليم أزاد كشمير، وفي مناطق ميربور، وباغ، ورولاكوت، ما أدى إلى استدعاء السلطات للجيش، وتعليق التصويت لساعات.

وصرح رئيس مفوضية الانتخابات في آزاد كشمير، عبد الرشيد صالحرية، في مؤتمر صحفي، بأنه تم إرسال قوات من الجيش إلى المناطق التي تشهد أعمال عنف؛ لاستعادة النظام وتنفيذ القانون.

وتوجه أكثر من 3.2 ملايين شخص، في الشطر الباكستاني من إقليم كشمير المتنازع عليه مع الهند، لانتخاب المجلس المكون من 53 مقعدا لمدة 5 سنوات.

وتنافس 700 مرشح بينهم 20 امرأة من 32 حزبا سياسيا على الفوز بـ45 مقعدا في المجلس التشريعي، وهناك أيضا 8 مقاعد محفوظة؛ 5 للنساء و3 لكل من رجال الدين والتكنوقراط والكشميريين في الخارج.

ويتم ترشيح أعضاء المقاعد الثمانية المذكورة بعد الانتخابات.

ومن بين الـ45 مقعدا في المجلس، يخصص 12 مقعدا للاجئين الكشميريين الذين هاجروا من الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير ويطلق عليه جامو وكشمير في عامي 1947 و1965 واستوطنوا في أنحاء مختلفة من باكستان.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار